المحتوى الرئيسى

روشتة تحويل ثورة شعبية إلى إنتفاضة حرامية

03/16 13:52

بقلم: خالد الخميسي 16 مارس 2011 01:29:30 م بتوقيت القاهرة تعليقات: 0 var addthis_pub = "mohamedtanna"; روشتة تحويل ثورة شعبية إلى إنتفاضة حرامية  يبدو أن إرث أنور السادات ما زال عزيزا على الرئيس مبارك. فقد سلم السادات الرئيس مبارك أجندة سياسية سار على نهجها مبارك منذ توليه الحكم وحتى الآن. بدءا من أن الولايات المتحدة تمتلك مفاتيح أبواب العالم ويجب أن نكون لها صاغرين، إلى الصلح مع إسرائيل، إلى سماع كلام روشتة صندوق البنك الدولي والبنك الدولي في خطط الإصلاح الاقتصادي وخطط التنمية وصولا إلى كيف تحول ثورة شعبية إلى إنتفاضة حرامية.الروشتة كانت سهلة وبسيطة وتم تطبيقها بصورة جيدة يوم الجمعة الماضي. أتصور أن رجال الأمن جلسوا يوم الأربعاء 26 يناير بعد بدء المظاهرات يوم 25 يناير في اجتماع صغير. أخرج كبير الجلسة "البرشامة" وتوجه بحديثه إلى الحضور قائلا: يبدو أن الشباب مصمم أن يستمر في تظاهراته وقد أعلن هؤلاء الشباب أن يوم الجمعة بعد غد سوف يكون يوم الغضب. شباب جميل متحمس لا خبرة له بلعبة السياسة ولا خبرة له بتكتيكات الكر والفر ولا تاريخ له في تنظيم المظاهرات. من السهل جدا التعامل معه وإنهاكه. شباب جميل والله. هذه هي الخطة: سوف نبدأ بغلق حنفية الانترنت من الخميس مساء ثم الهواتف المحمولة يوم الجمعة صباحا في بعض المناطق للتضييق من فرص تواصلهم. أما يوم الجمعة فسوف تكون خطتنا الأمنية مقسمة على عدة مراحل: المرحلة الأولى: من صلاة الظهر إلى السادسة مساء. سوف ينزل المتظاهرون بعد صلاة الجمعة إلى الشارع يهتفون بكل حماسة. يبدأ خلالها رجال الأمن في التضييق عليهم وغلق محاور السير الرئيسية منذ الساعة الواحدة بعد الظهر إلى الخامسة بعد الظهيرة. نقوم خلالها بضرب القنابل المسيلة للدموع ونسعى لتحريك سير المظاهرات في اتجاهات سوف نرسمها له بدقة عن طريق غلق المسارات الأخرى. سوف يكون تحديد المسارات مسئولية اللواء فلان. علينا خلال هذه الفترة أن نقوم بالضغط عليهم وإنهاكهم جسديا. من المتوقع أن تعود نسبة من شباب الجامعات إلى منازلهم منهكين بعد أربع أو خمس ساعات من بدء المظاهرت. وفي نفس الوقت سوف نقوم بالانسحاب من بعض الأحياء العشوائية بحيث يخرج سكانها للتظاهر ونطلق نحن من أقسام الشرطة أرباب السوابق والبلطجية واللصوص بحيث يكونون في مواقع الأحداث منذ السادسة مساء. ومنذ الساعة الثالثة بعد الظهيرة نبدأ بإحراق بعض اللافتات وبعض السيارات حيث أن الحرائق لها جاذبية عند رجال الإعلام والدخان المتصاعد منها سوف يكون حديث المصريين. ونقلل تدريجيا من التواجد الأمني من بعض المناطق الهامة لتسهيل دخول البلطجية لها وإتلافها ويكون تحديد هذه المناطق مسئولية اللواء فلان واللواء فلان. مفهوم. مفهوم يا أفندم. سوف يقوم التلفزيون المصري بنقل الأحداث في هذه الفترة بحيث يعطي إنطباعا أنه ينقل ما يحدث بصورة محايدة. ولن يظهر أي مسئول مصري خلال هذه الفترة. المطلوب إعطاء إنطباع ببدء حالة من الفوضى والفراغ السياسي وعدم قدرة رجال الأمن على السيطرة على الأحداث نتيجة لعنف المتظاهرين. المرحلة الثانية: وتبدأ من السادسة مساء إلى العاشرة مساء. وهي المرحلة التي سوف تبدأ بإعلان الرئيس مبارك باعتباره الحاكم العسكري بفرض حظر التجول لأن الأمور خرجت عن السيطرة. وهنا سوف نبدأ بالانسحاب من عدة مناطق جديدة ويبدأ التلفزيون المصري في نقل مشاهد تثير عند المواطن المصري حالة من الخوف على نفسه من انفلات الأمور نحو الفوضى. وهنا يبدأ دور رجال الأمن المتخفين في إشعال المزيد من الحرائق ويبدأ دور اللصوص في إقتحام المحال وبعض المولات يتم تحديدها بعناية وهذا مسئولية اللواء فلان. تمام يا أفندم. غياب ظهور أي مسئول سوف يعطي إنطباعا أن الحكومة غائبة. وأننا مقبلون على حالة إنفلات أمني كامل سوف يعرض حياة وأموال وممتلكات المواطنين للخطر أو التلف. وسوف تقوم القنوات التلفزيونية الفضائية أمثال الجزيرة وغيرها بحالة تهييج شعبي بصحفييها الذين لا يتقنون غير الصراخ والعويل وهو الأمر الذي سوف يدعم خطتنا. ونبدأ في نهاية هذه المرحلة بنقل صور اللصوص وهم يسرقون المحال. وبالتأكيد لن نعمل في هذه الفترة على تنفيذ أمر حظر التجول لإعطاء شعورا عاما أن ما يحدث في الشارع خطير وأننا كرجال أمن تم التعدي علينا وأننا أقلية وسط قوة غاشمة سوف تفتك بنا وبأمن البلاد. المرحلة الثالثة: وتبدأ من العاشرة مساء إلى الثالثة صباحا. إستمرار حالات النهب واقتحام المنشئات الخاصة والعامة من اللصوص. اقتحام البعض مبنى التلفزيون بحيث يقف المقتحمون داخل البهو لإعطاء انطباع أن الأمور وصلت إلى مدى خطير. الانسحاب الأمني من المتحف المصري. وإعلان أن الرئيس مبارك سوف يتحدث إلى الشعب. ولكنه لا يظهر. ومن الممكن الحديث أنه لم يظهر مسئول مصري واحد وأن الحكومة ما زالت غائبة. التأكيد مرارا وتكرارا عن الخسائر المادية الفادحة التي أصابت البلاد. سوف تبدأ حالة ترقب من المواطنين وانتظار ظهور الرئيس. لكن الرئيس لا يظهر. حالة الترقب تستمر, تنزل القوات المسلحة إلى الشارع لإنقاذ أمن مصر وإنقاذ تراثها في المتحف المهدد بالنهب. لابد أن يشعر المواطن بحالة خوف حقيقية وقلق عارم على مكتسباته. نقل مشاهد جديدة لحرائق وحالات نهب. إنتقال حالة خوف المصريين إلى التساؤل عن إمكانية وصول اللصوص إلى منازلهم. يظهر أخيرا الرئيس لطمئنة الشعب والاعتراف أن الحكومة لم تقم بدورها وأنه قام بإقالتها وسوف يقوم بتعيين وزارة جديدة وأن القوات المسلحة سوف تحمي الشعب من إنتفاضة الحرامية. تمام. تمام يا أفندم. تم تنفيذ الخطة يوم الجمعة. ولكن هل سوف تنجح في الأيام والأسابيع القادمة؟ لا أظن على الإطلاق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل