المحتوى الرئيسى

«أمن القاهرة» تعقد مؤتمرات دورية للتواصل مع المواطنين وتدعوهم للمصالحة

03/16 13:22

  دعا نائب مدير أمن القاهرة، الأربعاء، في مؤتمر جماهيري بالزاوية الحمراء للمصالحة بين الشرطة والشعب، المواطنين إلى فتح صفحة جديدة مع الأمن لأن المرحلة الراهنة تتطلب تكاتفًا لإعادة بناء مصر، كما أكد على أهمية التوجه إلى صناديق الاقتراع يوم السبت للتصويت على اقتراحات تعديل الدستور. وقال اللواء حسن رمضان، نائب مدير أمن القاهرة لقطاع الشمال، إن هذه الفترة تتطلب أن تنفتح صفحة جديدة لبناء مصر اقتصاديًا واجتاعيًا وأمنيًا، وأن تسود علاقة طيبة بين الشعب والشرطة على أساس الاحترام المتبادل. وكان من بين الحضور في المؤتمر العميد أيمن حسن مأمور قسم الشرابية، والمقدم منتصر فتحي رئيس قسم العلاقات الإنسانية بمديرية امن القاهرة والمقدم هاني عبد الرؤوف رئيس مباحث قسم شرطة الشرابية، والأنبا ماتريوس أسقف كنائس غرب السكة الحديد وكاهن كنيسة مارجرجس. ووقف الحضور دقيقة حداد في بداية المؤتمر على أرواح شهداء ثورة 25 يناير من المواطنين، وعلى أرواح «شهداء» الشرطة. وشدد رمضان على أهمية مشاركة المواطنين في التصويت على استفتاء تعديل بعض المواد الدستورية المقررة السبت. وقال «الجميع يجب أن يكون له دور في عملية الاقتراع والجميع يجب أن يدلي بصوته سواء المؤيد أو المعارض». وأكد على أن دور الشرطة سيكون مقتصرًا على «تأمين مقار اللجان الانتخابية من الخارج»، مؤكدًا على أن هناك تعليمات من اللواء محمد طلبة، مساعد وزير الداخلية مدير أمن القاهرة، بعدم التدخل مطلقًا في عمليات الاقتراع وعدم إرغام أي شخص على أي شيء. يذكر أن اللجنة القضائية العليا المشرفة على إجراء الاستفتاء أعلنت أن 36 من رجال القوات المسلحة سيشاركون في تأمين إجراء الاستفتاء، إلى جانب الشرطة المدنية. وأشار رمضان إلى تعليمات من طلبة بضرورة عقد هذا المؤتمر بشكل دوري كل شهر، للوقوف على مشاكل أهالي الشرابية مع الشرطة، مع تعميمه في كافة أقسام القاهرة لتحقيق التواصل بين الشرطة والشعب. أما القس أنتنيوس إبراهيم كاهن كنيسة مارجرجس بالزاوية الحمراء فأكد في كلمته أن «عمليات الاعتداء على الكنائس عقب الثورة كانت بهدف تفريق وحدة أبناء الشعب المصري عمقت الوحدة الوطنية أكثر».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل