المحتوى الرئيسى

إســـتئناف الــدوري حـــق يـراد بـــه باطــــــل

03/16 13:07

وامس حصل زاهر علي موافقة المسئولين علي استئناف الدوري بداية من‏15‏ إبريل المقبل رغم اعتراض عدد من الاندية واعضاء الجمعية العمومية علي استئناف المسابقة بدون ضمانات امنية الي جانب غياب الحقوق المالية وكثرة المطالبات المالية من جانب الاجهزة الفنية واللاعبين والتي عجزت خزائن تلك الاندية عن الوفاء بها بسبب تأخر الاتحاد من الاساس في صرف المستحقات من عائدات البث الفضائي والاعلانات‏.‏ ولم يهتم سمير زاهر علي الاطلاق بظروف الشعب المصري والضائقة المالية التي يمر بها الجميع والتي ستحد دون ادني شك من متابعة المسابقة من جانب الجماهير في المدرجات وبالتالي غياب ايرادات التذاكر‏..‏ الي جانب غياب الاعلانات عن الفضائيات التي تقف في الاساس وراء محاولات اعادة المسابقة للاستئناف‏.‏ وطرق زاهر ابواب المجلس الأعلي للقوات المسلحة من اجل استئناف الدوري بدعوي الحفاظ علي مستوي اللاعبين وفرص الاندية والمنتخبات في البطولات الافريقية‏..‏ غير ان هدف زاهر الرئيسي كان يسير في أتجاه آخر وبالتحديد الانحراف بالجماهير بعيدا عن متطلبات ثورة‏25‏ يناير فيما يعرف الان بالثورة المضاده‏..‏ باعتباره احد رموز النظام السابق ومطارد الان مثل غيره من جانب جمعية رياضيون ضد الفساد التي تطالب باقالته من منصبه والتخلص من المخالفات التي ارتكبت داخل الجبلاية خللال فترة رئاسته‏.‏ واستقر رئيس الاتحاد علي عودة الدوري بدرجتيهالممتازة والقسم الثاني رغم اعتراض عدد كبير من اعضاء الجمعية العمومية من اندية القسم الثاني علي استئناف المسابقة بدون ضمانات أمنية‏..‏ كما قرر الاتحاد إلغاء مسابقة كأس مصر هذا الموسم‏.‏ وأعلن زاهر في مؤتمر صحفي امس أن الدوري سيعود يوم‏15‏ إبريل المقبل علي أن تنتهي يوم‏10‏ يوليو المقبل وأن إلغاء مسابقة كأس مصر قرار نهائي لعدم وجود الوقت الكافي لإقامتها نظرا لأن الفترة من‏11‏ الي‏26‏ يوليو ستشهد بطولة العالم العسكرية فضلا عن أن مباريات دور الثمانية لدوري رابطة الأبطال الإفريقي ستنطلق يوم‏15‏ يوليو وهو ما يعني عدم وجود وقت سواء لتأجيل أي مباراة في الدوري أو إقامة مسابقة كأس مصر‏.‏ وقال زاهر إنه يتوقع أن البداية لن تكون سهلة في ظل رغبة بعض الأندية في عدم استكمال المسابقة والمؤكد أن استئناف الدوري يخدم مصالح الجميع لأن هناك عددا كبيرا جدا من الأشخاص تعتمد مواردهم علي الكرة‏.‏ وعن لقاء المنتخب الوطني أمام جنوب افريقيا المحدد له‏26‏ مارس الحالي قال ان المباراة مصيرية بلا شك واي نتيجة اخري غير الفوز أو التعادل ستعني خروجنا من التصفيات الافريقية‏.‏ وأشار الي ان المسابقات لن تبدأ الا عندما تكون الظروف الأمنية‏100%‏ خاصة بالنسبة لاندية القسم الثاني التي ابدت بعض التخوف من هذه الجزئية فضلا عن ان مسألة الدعم المالي لكل الاندية يتم بحثها مع المهندس حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة‏.‏ من ناحية اخري قرر مجلس ادارة اتحاد الكرة تأجيل الاجتماع مع رؤساء اندية الدوري الممتاز الذي كان مقررا عقده امس الثلاثاء الي ظهر غد‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل