المحتوى الرئيسى

المؤتمر الوطني: لا نسعي لزعزعة الاستقرار بجنوب السودان

03/16 12:46

 الخرطوم  "وكالات الأنباء": فند حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان مزاعم أمين عام الحركة الشعبية لتحرير السودان حول مزاعم بسعيه لزعزعة وقلب نظام الحكم بجنوب السودان.وسخر الحزب مما وصفه بالوثيقة المفبركة المزعوم صدورها من أمانة العلاقات السياسية والتي استند عليها الأمين العام للحركة الشعبية باقان أموم فيما ساقه من اتهامات للحزب بدعم ميليشيات متمردة علي حكومة الجنوب والتخطيط للانقلاب عليها للمجيء بحكومة "عميلة" لحكومة الشمال. ووصف بيان صادر عن أمانة العلاقات السياسية بالحزب ما يروج له باقان بأنه أكاذيب وأباطيل ظل يروج لها هو ومجموعته بوسائل خسيسة من بينها التزوير والتلفيق من أجل الشحناء والبغضاء بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية واذكاء الصراع والخلاف والعودة للحرب.وأكد البيان أن مثل هذه الممارسات لا تفوت علي قيادة المؤتمر الوطني ولا تفوت كذلك علي قيادة الحركة الشعبية. وذكر البيان أن عرض باقان لذات الوثيقة الان يأتي بغرض ممارسة المزيد من التضليل والكذب الضار.وأوضح البيان أنه ليس هناك في المؤتمر الوطني أمانة تسمي أمانة الشئون السياسية "الأمانة المختصة تسمي العلاقات السياسية والاتصال السياسي". كما أن أوراق المؤتمر الوطني لا تجمل رمز صقر الجديان. حيث يخص هذا الرمز الحكومة وليس الحزب.من ناحية أخري دعا السودان الإدارة الأمريكية إلي رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليه ومعالجة ديونه الخارجية. خاصة بعد التفاهمات التي تمت بين البلدين. وبعد أن استوفي كافة الشروط الفنية التي تؤهله لمعالجة هذه الديون عبر مبادرة الدول المثقلة بالديون "الهيبك".جاء ذلك خلال لقاء وزير المالية والاقتصاد السوداني علي محمود مع نائب مساعد وزير الخزانة الأمريكية لدائرة الشرق الأوسط وإفريقيا اندرو باكول الذي يزور الخرطوم حاليا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل