المحتوى الرئيسى

الأيدي الخفية لن تنال مصر القوية

03/16 12:46

بعد النجاح الذي حققته ثورة 25 يناير وسعدنا جميعا به.. هناك من يحاول اجهاضها من خلال أعمال البلطجة التي انتشرت بصورة لم نكن نتوقعها ثم قيام المظاهرات الفئوية والتي شملت كل انحاء مصر فلن تسلم شركة أو منشأة من هذه المظاهرات.. ثم بعد أن هدأت قليلا. جاءت محاولة اشعال الفتنة الطائفية وبدأت بالاعتداء علي كنيسة الشهيدين بقرية صول بأطفيح ومحاولة هدمها وهذا لم يقره الدين الإسلامي ولا الأديان الأخري.كل هذه الملابسات تؤكد ان هناك يدا خفية تلعب من أجل اشعال نار الفتنة وبمشيئة الله ستنتهي لأن الجميع مسلمين ومسيحيين تفهموا محاولات الأيدي الخفية وشارك المسلمون اخوانهم الأقباط في مظاهرة أمام ماسبيرو تدعم مطالب الاخوة الاقباط والتي وافق عليها المسئولون وبدأ البناء في الكنيسة حتي تفوت الفرصة علي أصحاب النوايا الخبيثة بهدف القضاء علي النجاحات التي حققتها الثورة.لقد أعطي الشعب لمصري درسا لذوي الأغراض الدنيئة من خلال استقبالهم لاخوانهم من ضباط الشرطة بصورة جميلة جعلتهم يشعرون بأن الشعب المصري كله نسيج واحد سواء المسلم أو المسيحي أو الشرطي.. كلنا اخوة ولا نقبل ان يتدخل أحد بيننا ولن تفلح بمشيئة الله محاولات هؤلاء ويجب التفرغ لملاحقة الفساد الذي انتشر وأعلن علي مرأي ومسمع من الجميع الأمر الذي أصاب الشارع بحالة من الارتباك والذهول لهذا النهب من أموال الشعب مما جعل كل واحد من ال 85 مليون مصري يقوم بحساب نسبته من هذه المبالغ أو نصيبه لو عادت هذه الثروات إلي مصر لكن الأهم هو بحث كيفية استعادة الأموال لأن ظروفنا الاقتصادية اقتربت من الخط الأحمر ونأمل بمشيئة الله ان تعود هذه المليارات ولو حتي جزء منها لنسدد به ديوننا المتراكمة سواء الدين الخارجي أو المحلي لأننا تكبدنا خسائر كثيرة بسبب الفوائد.أعتقد اننا جميعا ندرك ذلك وعلينا ان نترك الحكومة تؤدي عملها ونتفرغ نحن للعمل لكي تدور عجلة الانتاج وتعود مصر دولة قوية تنعم بمستوي اقتصادي متميز وتلغي الفوارق الكبيرة بين الطبقات وتصبح بلادنا دولة ديمقراطية منتجة وبذلك لا نحتاج لمعونات من أحد ونصبح دولة مصدرة وغنية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل