المحتوى الرئيسى
alaan TV

صحف العالم: ثورة ليبيا تترنح والقذافي يكافئ دولاً

03/16 11:17

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تحدثت بعض الصحف العالمية الأربعاء، عما وصفته "نبذ" قادة العالم لـ"ثوار" ليبيا، إثر فشل التوصل لقرار بشأن الحظر الجوي، الذي يعتقد البعض أنه ربما خطوة قد تأتي متأخرة لمساعدة المعارضة، والتحذير من أن "الثورة" على وشك الانهيار، مع تقديم الغرب للزعيم الليبي، معمر القذافي، فسحة من الوقت، قبيل التحرك لاتخاذ قرار.التلغراف (بريطانيا)رفض قادة العالم، الثلاثاء، التدخل العسكري، بكافة أشكاله، في ليبيا متخلين بذلك عن المعارضين، الذين يفرون من وجه العقيد معمر القذافي، لمصيرهم.فشلت فرنسا والبحرين في إقناع سائر القوى العالمية المجتمعة في باريس، بفرض منطقة حظر طيران فوق ليبيا، حيث زعمت الكتائب الموالية للقذافي، الاستيلاء على آخر أهم بلدة رئيسية قبيل عاصمة التمرد، بنغازي.وغاب مقترح الحظر الجوي عن البيان الختامي لوزراء خارجية مجموعة الثماني إثر رفض روسيا، وألمانيا، والصين، والولايات المتحدة له، وهي من الدول الأعضاء الدائمين بمجلس الأمن الدولي، باستثناء ألمانيا.وقال الآن جوبيه، وزير الخارجية الفرنسي: "إذا استخدامنا القوة العسكرية الأسبوع الماضي لتحييد بعض مهابط الطائرات وعشرات الطائرات التي لديهم، ربما لم ينعكس الوضع القائم حالياً على المعارضة، ولكن ذلك من الماضي، القذافي يحرز تقدماً، وربما فاتتنا فرصة استعادة التوازن.وفي مقابلة، قال القذافي إن ألمانيا والصين وروسيا ستجري مكافأتهم الآن بصفقات تجارية وعقود نفطية.لوس أنجلوس تايمز (أمريكا)قناة "الجزيرة" التي كان لها فضل المساعدة في دعم حركات احتجاج عمت أنحاء المنطقة بتغطية مكثفة على مدار الساعة، هل ستحافظ على خطها التحرري الآن، وبعد أن أبدت قطر دعمها للتدخل السعودي في البحرين؟الاثنين، أجرى رئيس الوزراء القطري، الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، مقابلة هاتفية مع اثنين من مقدمي القناة هما: خديجة بن قنة ومحمد خريشان، وضع فيه نشر قوات أمنية سعودية وإماراتيه في البحرين في سياق "الدعم والمساندة" في إطار الاتفاقيات القائمة، مضيفاً: "أعتقد أن دعوة ولي عهد البحرين للحوار صادقة، وينبغي تقبلها بشكل جيد من قبل كافة الأطراف"، رافضاً استبعاد إمكانية نشر قوات قطرية كذلك.وتعتبر الجزيرة من بين أكثر مصادر الأخبار العربية مصداقية، رغم توجيه الاتهام لها في بعض الأحيان، بالسماح للتحالفات السياسية لداعميها الملكيين للانحراف في تغطيتها، ولا سيما في الآونة الأخيرة، حيث تعرضت لانتقاد بشأن ما اعتبره البعض تعامل مفرط الحذر حول الاشتباكات العنيفة بين المتظاهرين وقوات الحكومة البحرينية.الغارديان (بريطانيا)أثمرت جهود الزعيم الليبي، معمر القذافي، في دحر المتمردين، فالثورة الليبية على وشك الانهيار مع اقتراب قواته من مشارف "بنغازي"، في وقت اعترفت فيه فرنسا بأن إقامة منطقة حظر طيران فوق ليبيا قد تكون خطوة متأخرة  للغاية، بعد أسابيع من التلكؤ الأمريكي للانضمام إلى بريطانيا وفرنسا في دعم قرار دولي بفرض الحظر.ورغم أنه من المتوقع التصويت على القرار هذا الأسبوع، إلا أنه سيكون متأخراً جداً لغاية دعم المتمردين، فقوات القذافي، المدعومة بغطاء جوي تقدمت نحو بلدة "أدجابيا"، ودرحت المتمردين إلى معقلهم القوي" بنغازي"، على بعد 90 ميلاً، ولاذ سكان المدينة بالفرار إلى الحدود المصرية.وتواجه واشنطن اتهامات، تحديداً من المتمردين، بأن تأخير المساعدة قدم للزعيم الليبي فسحة من الوقت كان بأمس الحاجة إليها، وقال أحمد مالين، أحد المتطوعين إلى جانب الثوار: "إذا قتلونا جميعاً فأيدي الغرب ملطخة بدمائنا، فهم لا يؤمنون بالحرية، بل مجرد جبناء."وسيواجه الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، انتقادات من قبل الجمهوريين والديمقراطيين على حد سواء، "حال انهيار الثوار."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل