المحتوى الرئيسى
alaan TV

كلينتون تزور ميدان التحرير قلب الأحداث في الثورة المصرية

03/16 16:49

القاهرة (رويترز) - تجولت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون في ميدان التحرير بوسط القاهرة يوم الاربعاء وابتسمت ولوحت بيديها وصافحت المارة في زيارة لمركز الثورة التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك من السلطة.وسعت كلينتون وهي أكبر مسؤول في الولايات المتحدة يزور مصر بعد تنحي مبارك يوم 11 فبراير شباط الى وضع الولايات المتحدة في صورة الشريك لمصر وحركة الاحتجاج رغم دعم واشنطن لمبارك لسنوات طويلة.وما زالت مشاعر المرارة موجودة لدى بعض المصريين بسبب تحالف الولايات المتحدة مع مبارك وما ينظر له على نطاق واسع هنا باعتباره موقفا متضاربا من الاحتجاجات التي أطاحت به من السلطة. لكن المارة الذين قابلتهم كلينتون في الشارع كانوا ودودين.وصافحت كلينتون التي كان برفقتها رجال أمن المارة الذين فوجئوا بوجودها منهم رجل غير حليق الذقن قال لها "مرحبا بك في ميدان التحرير."وصافحت كلينتون التي كانت قد وصفت حكومة مبارك بأنها مستقرة قبل أسابيع قليلة من انهيارها الرجل وردت عليه قائلة "أهلا.. كيف حالك.. يسعدني لقاؤك."وقالت كلينتون لاحقا انها واثقة من أن مصر ستقيم نظاما ديمقراطيا ناجحا وان أجيال المستقبل سوف تشير الى المظاهرات الحاشدة التي كانت في الميدان باعتبارها "واحدة من أهم نقاط التحول التاريخية."وتابعت "الاهرام مذهلة لكنها لا تقترب في روعتها بأي حال مما فعلتوه بالفعل."وصرحت للصحفيين خلال جولتها التي استغرقت 15 دقيقة في الميدان قائلة "انه لشيء مؤثر بالنسبة لي أن أتوجه الى التحرير وأتلمس تلك الايام المذهلة هنا في القاهرة."وفي الايام الاولى من الثورة التي بدأت يوم 25 يناير كانون الثاني شهد الميدان اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والشرطة التي لم تتمكن من إخماد الثورة بأساليبها العنيفة.بعد ذلك تم سحب الشرطة من الشوارع ونشر الجيش الذي طوق الميدان بالدبابات لكنه ظل على الهامش. وعندما هاجم مؤيدو مبارك المتظاهرين بالجمال والخيول في الثاني من فبراير شباط ظل الجيش يراقب الوضع دون تدخل.لكن على الرغم من الاشتباكات اجتذبت المظاهرات الاحتجاجية والاحتفالية مئات الالاف. فبعد تخلي مبارك عن السلطة تجمع مئات الالاف للاحتفال برحيله.ورفعت أغلب الشعارات المناهضة لمبارك من الميدان وعادت حركة المرور لطبيعتها هناك وتم اصلاح الارصفة التي كانت قد أتلفها البعض لاستخدام حجارتها كمقذوفات.والتقت كلينتون بالمشير حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة الذي كان وزيرا للدفاع في نظام مبارك لمدة نحو 20 عاما وهو يرأس المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يحكم البلاد في الوقت الحالي.والتقت كذلك برئيس الوزراء عصام شرف وأكدت على رغبتها في مساعدة مصر في عملية التحول للديمقراطية في الوقت الذي يسلم فيه المجلس الأعلى السلطة الى زعماء منتخبين خلال بضعة أشهر.وقالت كلينتون ان مهمة مصر هي المضي في الانتفاضة لبناء نظام ديمقراطي فعال وراسخ.وقالت في كلمة بالسفارة الامريكية "لضمان ألا يذهب كل العمل وكل التضحيات هباء وأنه لن يسمح لاي أحد باختطاف هذه الثورة ليس مسموحا لاحد أن يدير الساعة للوراء ضد هذه الثورة وليس مسموحا لاي أحد أن يزعم أحقية فئة واحدة من المصريين ومحاولة اقصاء غيرها من المصريين. هذا سيكون التحدي... سنساعد بكل صورة ممكنة."من أرشد محمد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل