المحتوى الرئيسى

ثورات المنطقة تجني ثرواتها بريطانيا

03/16 10:34

وأبلغ عدد من المحامين ومدراء الثراء فايننشال تايمز بمستويات الاهتمام غير المسبوقة من مواطنين في دول مثل السعودية ومصر والبحرين يسعون إلى ملاذ آمن محتمل.وقالت جوليا أونزلو كول رئيسة قسم الهجرة في شركة برايس ووتر هاوس كوبرز ليغال للاستشارات القانونية إنه كان هناك زيادة كبيرة فعلا في عدد الأشخاص من الدول العربية الراغبين في الانتقال إلى بريطانيا منذ أن اجتاحت الاضطرابات العامة مصر في يناير/كانون الثاني. وأضافت أنها لم تر مثل هذا الاهتمام من السعوديين من قبل وأن الأشخاص الذين تتحدث إليهم يشعرون بقلق حقيقي.وقال محام آخر إن أحد زبائنه السعوديين أبلغه أنه يود أن يعيش إلى أن يدلي بصوته في الانتخابات.وفي حين أن عدد المهاجرين الأثرياء المحتملين يظل صغيرا نسبيا إلا أن وصولهم يمكن أن يوفر مكاسب غير متوقعة لرئيس الوزراء ديفد كاميرون الذي يريد المزيد من أصحاب الثراء الفاحش للاستثمار في بريطانيا.ولمساعدة رئيس الوزراء ستكشف وزارة الداخلية غدا عن خطط لتخفيف القيود على تأشيرات دخول المستثمرين اعتبارا من 6 أبريل/نيسان. ومن المتوقع أن يُسمح للأشخاص الذين يستثمرون نحو 16 مليون دولار في بريطانيا بالاستقرار بعد سنتين وأن المستثمرين ورجال الأعمال الأجانب سيحتاجون للإقامة في بريطانيا لنصف العام فقط.ويشار إلى أن هناك أشخاصا آخرين يستفسرون عن هذه الإجراءات من مصر وباكستان وروسيا وكزاخستان وماليزيا وفيتنام وإندونيسيا والصين.وقد هاجر بالفعل إلى بريطانيا نحو 155 مستثمرا العام الماضي وهو الأمر الذي تسعى الحكومة البريطانية لمضاعفته في عام 2011 لجمع مئات ملايين الدولارات من الاستثمارات الجديدة.وقالت الآنسة أونزلو إنها كانت تتلقى ثلاثة استفسارات يوميا وقالت شركة أخرى متخصصة إنها كانت تتلقى ضعف هذا العدد من الاستفسارات الورادة من الشرق الأوسط والصين.ويتوقع المحامون أن يرفع كثير من المهاجرين الأثرياء الحاليين استثماراتهم إلى 16 مليون دولار للاستفادة من الطريق الأسرع للاستقرار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل