المحتوى الرئيسى
worldcup2018

الإعلام السودانى يصف المصريين بـ''أهل العزم والكرم''

03/16 09:49

الخرطوم - أ ش أأشاد السودانيون العائدون من ليبيا بحسن استقبال السلطات المصرية الرسمية والشعبية للالاف منهم، الذين تدفقوا على ميناء أسوان النهري فى المرحلة الأخيرة من رحلة عودتهم من مدن ليبيا الشرقية وصولا الى منفذ السلوم البري ومنه الى تلك البقعة من أسوان .وذكرت وكالة السودان للانباء فى تقرير لها من الموقع، مساء الثلاثاء، أن القنصلية السودانية بأسوان قليلة العدد والعدة ولكنها قامت باستنفار كامل طاقمها بالتضافر مع الجالية السودانية المقيمة هناك والمؤسسات المصرية الرسمية والشعبية لتقديم العون اللازم للقادمين عبر الصحراء من غذاء ودواء ومأوى الى حين اكتمال اجراءات السفر الى بلدهم .ونقلت الوكالة عن السفير بلال قسم الله القنصل العام للسودان بأسوان قوله إنهم بفضل الجهود المشتركة تمكنوا من استيعاب هذا العدد الهائل الذي لم يألفه ميناء أسوان النهري حيث يصل اليهم يوميا ما بين 700 الى 1000 شخص من منفذ السلوم وتقوم اللجان التي تم تشكيلها من الجهات المختلفة باستقبالهم وتقديم الغذاء والدواء الى حين تفويجهم عبر الباخرة الى وادي حلفا .ويشير التقرير الى أن الميناء استقبل منذ 28 فبراير الماضى وحتى أمس نحو 5646 تم ترحيلهم جميعا الى السودان وتبقى نحو مائتين فقط بصدد انهاء اجراءاتهم بينما الاستعدادات جارية لاستقبال 1450 خلال اليومين القادمين كأول دفعة قادمة عبر ميناء الاسكندرية .ومن جانبه، قال المستشار أسامة خطاب بالقنصلية السودانية إن تزايد الاعداد بعد إضافة الاسكندرية كميناء رافد للسودانيين القادمين من ليبيا دفع الى التفكير في حلول أخرى لمنع التكدس حيث تمت مخاطبة السلطات المصرية بفتح مرسى أبو سمبل للنقل منه الى حلفا حيث تبعد المسافة بالباخرة نحو ثلاث ساعات الامر الذى سيمكن من تسيير رحلتين في اليوم بدلا عن رحلة واحدة .وأضاف : " أن السلطات المصرية أبدت ترحيبها بهذا الاقتراح وتمت الموافقة فورا على تشغيل المرسى كرصيف للسفر، وهو ما من شأنه التسريع بعملية الترحيل من جهة وتخفيف العبء على ميناء أسوان من جهة أخرى" .اقرأ أيضا :قوات القذافي تسيطر على البريقة وتعد بدفن مقاتلي المعارضة..

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل