المحتوى الرئيسى

لعل الذكرى تنفع

03/16 08:20

ما سأكتبه اليوم كثيرون يعرفونه وأكثر منهم يعرفون أننى لست ناصرياً حتى فى ملفات مباحث أمن الدولة والأكثر منهم يعترضون على حكم «عبدالناصر»، لكننى أردت أن أطمئن الشباب بأن مصر وطن عظيم ولا يحكمه دائماً اللصوص بأن أعيد نشر تركة «عبدالناصر» التى تم حصرها بعد وفاته بمعرفة الجهات الرسمية.. كان راتبه خمسمائة جنيه شهرياً وبدل التمثيل 125 جنيهاً بإجمالى 625 جنيهاً تصل إلى ثلاثمائة وخمسة وتسعين جنيهاً وستين قرشاً وسبعة مليمات بعد استقطاع الخصومات.. رصيد فى حسابه الشخصى فى بنك مصر بمبلغ 3718 جنيهاً مصرياً و273 قرشاً و2 سهم فى شركة كيما و5 أسهم فى شركة مصر للألبان وسند واحد فى البنك العقارى و6 جنيهات شهادات استثمارات وسهم واحد فى بنك الاتحاد التجارى وسهم واحد فى الشركة القومية للأسمنت و3 أسهم فى شركة الحديد والصلب بمبلغ 6 جنيهات (كان الهدف من هذه الأسهم، كما أعلن وقتها، هو تشجيع مساهمة المواطنين فى الصناعة المصرية الناشئة، وقيل فى السهم جنيهان فقط) و5 وثائق تأمين على الحياة.. الأولى: فى القوات المسلحة كضابط بقسط 15 جنيهاً، والثانية: فى شركة التأمين الأهلية بقسط 25 جنيهاً، والثالثة: فى شركة القاهرة للتأمين بقسط 25 جنيهاً، والرابعة: فى شركة الشرق للتأمين باستحقاق مبلغ ألف جنيه فى نهاية المدة، والخامسة: فى شركة مصر للتأمين باستحقاق مبلغ ألف جنيه فى نهاية المدة أو الوفاة.. وكانت أقساطها تخصم من راتبه.. كما ترك لورثته سيارة «أوستن» كان يملكها قبل قيام الثورة.. أما ممتلكاته الشخصية فقد قامت رئاسة الجمهورية بحصرها بعد الوفاة فى سجلات رسمية، وكانت كما يلى: 8 أحذية، 13 كاميرا للتصوير، آلة عرض سينما، بدل ومجموعة كرافتات.. وتضمن التسجيل أن «عبدالناصر» استبدل من معاشه ما يعادل 35 جنيهاً لتجهيز زيجات ابنتيه وكان فى جيبه يوم رحيله مبلغ 84 جنيها.. وترك الدنيا وأسرته لا تملك مسكناً خاصاً، وليس لزوجته دخل خاص غير معاشها من زوجها الراحل.. وأى تغيير بعد وفاته ليس هو مسؤول عنه.. ليس الهدف هو الشخص بل استعادة الثقة فى هذا الوطن العظيم القادر دائماً على إنجاب الشرفاء. galal_amer@hotmail.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل