المحتوى الرئيسى

الجنرال بترايوس قدم صورة متفائلة للوضع في افغانستان

03/16 08:17

واشنطن (ا ف ب) - قدم الجنرال ديفيد بترايوس قائد القوات الدولية في افغانستان الثلاثاء صورة متفائلة للوضع في افغانستان امام مجلس الشيوخ الاميركي، بخلاف التوقعات المتشائمة التي تقدمها عادة اجهزة الاستخبارات الاميركية.وقبل اربعة اشهر من بدء انسحاب القوات الاميركية من افغانستان اعتبر الجنرال بترايوس الثلاثاء امام لجنة الدفاع في مجلس الشيوخ ان التقدم الذي تحقق في افغانستان منذ قرار الرئيس الاميركي باراك اوباما بارسال 30 الف جندي اضافي في نهاية عام 2009 "مهم جدا".وقال الجنرال بترايوس "تم وقف زخم طالبان الذي بدأ عام 2005 في القسم الاكبر من البلاد، كما تم قلب المعادلة في عدد من المناطق الاخرى. ومع حصول تقدم كبير في المجال الامني خلال العام الفائت، فان هذا التقدم يبقى هشا وقابلا للانقلاب".واضاف الجنرال الاميركي ان وجود 97 الف جندي اميركي مع 45 الف جندي من قوات التحالف سيتيح بدء نقل المسؤوليات الامنية الى القوات الافغانية "في العديد من الولايات" خلال الربيع المقبل.ومن المتوقع ان يعلن الرئيس الافغاني حميد كرزاي قريبا المناطق التي ستتسلم فيها القوات الافغانية المسؤوليات الامنية. ومن المتوقع ان تشمل هذه المناطق ثلاث مدن هي لشقر قان في الجنوب وهراة في الوسط ومزار الشريف في الشمال اضافة الى القسم الاكبر من ولاية كابول وولايتي باميان في الوسط وبانشير في الشمال الشرقي.واذا كانت قيادة القوات الدولية (ايساف) تتوقع "حصول معارك عنيفة" ضد طالبان، فهي اشادت بالمقابل بالتقدم الذي حققته القوات الافغانية من جيش وشرطة "التي زادت بمقدار الثلث خلال عام".والهدف هو الوصول الى 307 الاف جندي وشرطي مدربين بجهوزية كاملة بحلول تشرين الاول/اكتوبر المقبل حسب الجنرال بترايوس، الذي طالب بتخصيص الاموال اللازمة لتدريب 70 الف رجل اضافي.ومن المفترض ان تصبح المسؤولية الامنية في البلاد كاملة بايدي القوات الافغانية بحلول نهاية العام 2014.وخلال الكلمة التي القاها ابدى الجنرال الاميركي قدرا من التفاؤل مرفقا بحنكة دبلوماسية، حيث تجنب الكلام عن الفساد وعن خلافاته مع الرئيس كرزاي، مشيدا بالتنسيق "المكثف" مع الجيش الباكستاني لمنع المتمردين من عبور الحدود بين افغانستان وباكستان.ونفى الجنرال بترايوس في كلمته ان يكون يسعى الى تجميل الوضع مشددا على ان وصفه للوضع في افغانستان "واقعي".ونشرت صحيفة الواشنطن بوست الثلاثاء نتائج استفتاء للرأي بين ان 64% من الاميركيين باتوا يعتبرون ان هذه الحرب القائمة في افغانستان لم تعد تستحق ان تتواصل.ويختلف هذا التقييم الايجابي للجنرال بترايوس عما تنقله عادة وكالات الاستخبارات الاميركية عن الوضع في افغانستان.وشكك المدير العام للاستخبارات جيمس كلابر الاسبوع الماضي بقدرات الحكومة الافغانية في تحمل المسؤوليات الامنية في البلاد. كما اعتبر مدير الاستخبارات العسكرية الجنرال رونالد بورغس ان "القدرات القتالية لطالبان لم تتراجع".ولم يخف الجنرال بترايوس تخوفه من "المخاطر الاستراتيجية" التي قد تنتج عن فشل الحكم الافغاني في تسلم المهام الامنية، الا انه اكد ان محادثات تجري على قدم وساق "لقيام شراكة استراتيجية" مع افغانستان لمرحلة ما بعد العام 2014.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل