المحتوى الرئيسى

اسانج : وثائق "ويكيليكس" اعاقت وصول سليمان كخليفة لمبارك

03/16 10:36

لندن: قال جوليان اسانج مؤسس موقع "ويكيليكس" الالكتروني إن نشر برقيات دبلوماسية أمريكية أسهم بدور كبير في تحفيز الانتفاضات في العالم العربي، بالاضافة الى دورها في وقوف امريكا امام تنصيب عمر سليمان نائب الرئيس المصري السابق حسني مبارك كخليفة له.ونقل موقع "رويترز" للانباء عن اسانج قوله ، اثناء كلمة القاها في جامعة كامبردج امس الثلاثاء ،"إن التسريبات ربما أقنعت بعض الأنظمة السلطوية بأنها لا يمكنها أن تعتمد على الدعم الأمريكي إذا استخدمت القوة العسكرية ضد المحتجين".وأوضح اسانج ،الذي أثار غضب حكومة الولايات المتحدة لنشره آلاف البرقيات السرية، أن تلك البرقيات جعلت أيضا من الصعب على الغرب أن يواصل دعمه لأنظمة طال بقاؤها في السلطة.واضاف "البرقيات التونسية أظهرت بوضوح أنه إذا وصل الأمر إلى حدوث قتال بين الجيش في جانب والنظام السياسي للرئيس المخلوع زين العابدين بن علي في الجانب الآخر، فإن الولايات المتحدة ستدعم على الأرجح الجيش".وتابع اسانج قائلا "ذلك شيء لا بد أنه كان سببا في أن دولا مجاورة لتونس لاسيما مصر توصلت إلي اعتقاد بأنها إذا تدخلت عسكريا فانها ربما لن تكون في نفس الجانب مع الولايات المتحدة".ويشار الى ان موجة الاحتجاجات بدات في تونس في ديسمبر/كانون الاول وأجبرت بن علي على الفرار من البلاد في الشهر التالي.وفي سياق متصل قال اسانج إن امتداد الاحتجاجات إلى دول أخرى في المنطقة شجع ويكيليكس على نشر معلومات عن لاعبين رئيسيين في مصر وليبيا والبحرين "بأسرع ما كان في إمكاننا".واشار اسانج ،الذي يقاوم طلبا لتسليمه من بريطانيا إلى السويد فيما يتصل باتهامات جنسية، أن البرقيات التي نشرت عن رئيس المخابرات المصري السابق ونائب الرئيس عمر سليمان منعت الولايات المتحدة من دعمه كخليفة محتمل لمبارك.واضاف قائلا "لم يكن ممكنا ان تخرج وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون لتعلن التأييد لنظام مبارك".تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأربعاء , 16 - 3 - 2011 الساعة : 10:14 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأربعاء , 16 - 3 - 2011 الساعة : 1:14 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل