المحتوى الرئيسى

في‮ ‬استطلاعين‮ ‬للرأي علي موقع‮ ‬مجلس الوزراء‮:‬ اختلاف‮ ‬علي موعد الاستفتاء واتفاق كامل علي أولوية استعادة الأمن

03/16 01:47

كتب عمرو جلال‮:‬مع‮ ‬‮ ‬اقتراب‮  ‬موعد الاستفتاء‮  ‬علي‮ ‬التعديلات الدستورية اطلق مجلس الوزراء‮  ‬علي صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك‮  ‬استطلاعين للرأي‮.. ‬الأول‮  ‬حول رأي الزوار‮  ‬في اختيار‮  ‬يوم‮  ٩١ ‬مارس ليكون‮  ‬موعدا للاستفتاء‮  ‬علي التعديلات الدستورية‮.. ‬والاستطلاع‮  ‬الثاني عن‮  ‬القضية التي يجب ان تضعها الحكومة‮  ‬علي رأس‮  ‬أولوياتها‮  ‬في الفترة القادمة‮. ‬تنوعت اراء‮  ‬وتعليقات الاعضاء‮  ‬علي الاستطلاعين‮.. ‬البعض رأي ان موعد الاستفتاء‮  ‬مناسب وسيساعد في اقرب وقت علي عودة الاستقرار‮  ‬وعمل البورصة ودورة العمل‮  ‬في المصانع حيث سيلي الاستفتاء‮  ‬اجراء‮  ‬الانتخابات‮  ‬البرلمانية ثم الرئاسية وهو ما يعني الرجوع‮  ‬الي الوضع‮  ‬الطبيعي‮  ‬لتجاوز الخسائر‮  ‬الفادحة التي حدثت مع بداية ثورة‮  ٥٢  ‬يناير وعلي العكس‮  ‬من هذه الاراء‮  ‬رفض‮  ‬آخرون موعد الاستفتاء‮  ‬باعتبار‮  ‬انه‮  ‬يأتي مبكرا ودون استعداد‮  ‬فقوات الشرطة لم تسترد عافيتها‮  ‬الكاملة ولا تستطيع تأمين لجان‮  ‬التصويت بالاضافة الي ان هناك‮  ‬أغلبية من المواطنيين‮  ‬بجميع مستوياتهم التعليمية لم يدركوا‮  ‬بعدما حدث‮  ‬من تعديلات‮  ‬دستورية وهل انتهي العمل بدستور‮  ١٧ ‬ام ما يزال‮  ‬العمل‮  ‬به ساريا ونقاط كثيرة يحتاج ان‮  ‬يفهمها‮  ‬المواطن قبل الدفع‮  ‬به للمشاركة‮  ‬في استفتاء‮  ‬واقترح‮  ‬آخرون ان يكون‮  ‬الاستفتاء‮  ‬علي مادة‮  ‬مادة من التعديلات‮  ‬حتي تكون هناك فرصة لرفض مادة بعينها‮  ‬والموافقة‮  ‬علي أخري علي ان‮  ‬يتم‮  ‬تعديل المواد‮  ‬التي رفضت فقط بعد ذلك‮.. ‬اما الاستطلاع‮  ‬الثاني الذي اجراه مجلس الوزراء‮  ‬علي صفحته‮  ‬حول القضية التي يجب ان تضعها‮  ‬الحكومة علي رأس اولوياتها‮  ‬فجاء‮  ‬عودة رجال الشرطة والأمن‮  ‬والانضباط‮  ‬الي الشارع المصري علي رأس‮  ‬تلك‮  ‬الاولويات وقبل‮  ‬اي اصلاح‮  ‬سياسي أو‮  ‬دستوري وفي المرتبة الثانية جاء‮  ‬استعادة عافية الاقتصاد وفتح البورصة ورفع قيمة الاسهم‮  ‬ضمن‮  ‬أولويات القضايا التي يجب علي مجلس الوزراء‮  ‬وضعها‮  ‬في الحسبان‮  ‬ثم بناء‮  ‬الثقة في مصداقية الاعلام‮  ‬الحكومي واحتواء‮  ‬المطالب الفئوية المختلفة ومنع خروج التظاهرات دون سبب‮  ‬واضح‮ .‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل