المحتوى الرئيسى

أمس‮ .. ‬اليوم‮ .. ‬وغداأخـلاق الصحافـة‮ .. ‬بين‮ »‬النشل‮« ‬والانتشال

03/16 01:47

يشغل بالي الي حد كبير هذه الأيام كل مايتعلق بالاخلاقيات المهنية باختلاف مجالاتها وقد شهدت ضمن ماشهدت انحدارا وتدهورا كبيرا‮  ‬وكان ذلك تعبيرا عن طبيعة الحقبة التي عاشتها مصر في العقود الثلاث الماضية ووصل الامر الي درجات من البجاحة التي جعلت كبار الذين تجاوزوا قيم كل مهنة هم الاعلي صوتا والاكثر حظا في كل ماهو رسمي او شبه رسمي والمذهل ان تلك‮  ‬البجاحة التي كانت لديهم مازالت في أعلي مستوياتها‮  ‬لدي كثير منهم رغم انهم أصبحوا معلقين في الهواء بعد‮  ‬ازالة كراسي الفساد والسلطة التي كانوا يقفون عليها‮ .‬‮      ‬ولم يكن المجال الصحفي بعيدا عن كل ذلك ولا اريد هنا‮  ‬ومن منطلق اخلاقي ايضا‮  - ‬التصريح بما كان يحدث ولكن اكتفي بالتلميح الي حالة عامة لا يستطيع ان ينكرها أحد سواء من العاملين في داخل ذلك البلاط او من الذين يتابعون‮  ‬ما أنتج سواء من مواد أو اشخاص تلاحقهم قضايا خيانة أمانة المهنة والوطن ناهيك عن القضايا الجنائية من تربح‮ ‬غير مشروع او اهدار ونهب مال عام‮  !‬‮      ‬ومازلت أشعر بشرف كبير مشاركتي منذ‮  ‬نوفمبر عام‮ ‬1985‮ ‬في اعداد اول تقرير للممارسات الصحفية‮  ‬المهنية والاخلاقية الذي يعده المجلس الاعلي للصحافة‮  ‬كما شاركت في اعداد دراسة ربما كانت الوحيدة عن الصحافة المصرية اعلانا وتحريرا وعلاقتها بشركات توظيف الأموال‮  ‬وبعدها لم اكمل المشوار فلم يكن هناك أي‮  ‬اهتمام بكل هذه التقارير حتي تقرير شركات توظيف الاموال بكل مافيه من نتائج خطيرة علمت ان استاذنا صبري ابو المجد أمين عام المجلس‮  ‬في ذلك الوقت قد أخذه معه الي بيته و باعته اسرته بعد وفاته لبائع روبابيكيا‮!.. ‬ولا يختلف اثنان علي تدهور الوضع الصحفي في كافة مؤسساتها بداية من المجلس المتدني للصحافة مرورا بالاوضاع في نقابة الصحفيين والمؤسسات باختلاف تصنيفاتها‮  ‬اضافة الي الوضع القانوني المخزي‮  ‬ودفع الثمن في النهاية‮  ‬الوطن والمواطن‮ !‬‮    ‬ولا يختلف اثنان أيضا علي أن الوضع الحالي يحتاج لاعادة ترتيب للاوراق وانتشال الصحافة واخلاقياتها علي وجه الخصوص مما انحدرت اليه‮  ‬ولا أقول اعادة بناء‮  ‬وخاصة مايتعلق بالعاملين في بلاط صاحبة الجلالة بداية من الاباطرة ونهاية بالصبيان وغلمان البلاط وأتوقف هنا أمام عملية اعادة التلوين او محاولة تغيير الملابس الداخلية والخارجية‮  ‬التي يقوم بها البعض للتوافق مع المرحلة وارتداء مايلزم‮ " ‬لنشل‮ " ‬المرحلة الجديدة بعد ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير والخروج من برميل‮ " ‬الزفت‮ " ‬الذي كانوا يعملون فيه لخدمة مؤسسات واهية تنفيذية وتشريعية‮   ‬وصلت الي ذروتها في انتخابات مجلس الشعب‮ "‬الفاجرة‮ "  ‬الماضية ونجد ان من ساهم فيها قد كوفيء كما لم يكافأ أحد من قبل كما نجد من كان قريبا من قمم الفساد وقد ارتدوا ثوب الابطال ودعاة التغيير لشخصيات‮  ‬قد تكون أشرف وانظف منها فلم يكن كل صاحب منصب في الفترة الماضية فاسدا‮  ‬حتي لو كانت تهمته الوحيدة هي الصمت علي الفساد‮!‬أطلب الاصلاح وخاصة من سكان بلاط الصحافة موقنا بأنني‮  ‬لست ملاكا ولا أدعي الكمال واعتبر نفسي الي حد كبير من الصامتين عن الحق حتي جاء الشباب وقالوها بصوت اعلي من صوت صاحبة الجلالة وقالوا للطاغية انت طاغي فتنبه الجميع ان الطاغية اصبح ضعيفا وقابل للسقوط‮ .‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل