المحتوى الرئيسى

اتجاهات عربيةجامعة للشعوب

03/16 01:20

قرار وزراء الخارجية الذي اتخذوه في اجتماعهم الطارئ بشأن ليبيا السبت الماضي ينقل جامعة الدول العربية ـ  التي ظلت معروفة عبر عقود بأنها جامعة أنظمة ـ الي ان تكون جامعة للشعوب‏!!‏ فالقرار يدعو مجلس الأمن الي فرض حظر جوي لتوفير الحماية لليبيين والمقيمين فيها من مختلف الجنسيات الأخري كما انه يعترف بالمعارضة الليبية ويوصي بالتعاون مع المجلس الانتقالي‏..‏ ويدين ما يتعرض له الشعب الليبي من انتهاكات وجرائم من جانب السلطات الليبية‏..‏ الامر الذي افقدها الشرعية امام شعبها ـ وبرغم ان قرار الوزراء العرب بهذه الروح وتلك التعبيرات قرار غير مسبوق في تاريخ الجامعة‏..‏ وينحاز الي جانب الشعب ويقف في مواجهة النظام بحزم وكلمات واضحة وصريحة‏..‏ الا انه لم ينجح ـ هو والتصريحات والتفسيرات التي صاحبته علي لسان كبار المسئولين العرب ـ في تبديد العديد من المخاوف التي إنتابتني‏:‏ فكيف يمكن مطالبة مجلس الامن بفرض حظر جوي وفي نفس الوقت الحيلولة دون اتخاذ اي إجراء عسكري أو إعطاء أحد الفرصة او الرخصة للقيام بأكثر من ذلك؟؟ وما هي الضمانات لكي يكون هذا الحظر ـ إجراء وقائيا ـ فقط؟‏!‏ وهل سيقبل حلف الناتو او مجلس الامن ان يقوم اعضاؤه بهذا العمل لوجه الله ام انهم سيستغلون الموقف ويسعون إلي تحقيق مآربهم واهدافهم خصما من مصالحنا القومية؟‏!‏ ثم ألا يثير هذا التأخير والتردد والتلكؤ من جانب المجتمع الدولي لانقاذ ليبيا علامات استفهام كبيرة في الوقت الذي يستشهد فيه الليبيون بالعشرات يوميا؟‏!!‏ اعلم ان الازمة الليبية طاحنة‏..‏ وان البدائل امام العرب ضئيلة‏..‏ ولذلك تبقي الأوضاع صعبة وخطيرة‏..‏ تحتم علينا ضرورة التفكير جديا من الآن في الاعتماد علي انفسنا لتكوين قوة عربية للتدخل السريع‏..‏ لمواجهة مثل هذه الاحداث التي تدل كل المؤشرات علي انها ستمتد الي أقطار عربية عديدة‏..‏ بعد ان تناثرت شظايا المد الثوري في جميع الاتجاهات وشتي الجبهات‏!!‏ ‏melhenawy@ahram.org.eg‏   المزيد من أعمدة مسعود الحناوي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل