المحتوى الرئيسى

10 جرحى في مواجهات بين محتجين والشرطة في خريبكة بالمغرب

03/16 01:19

الرباط- عادل الزبيري ذكرت مصادر مطلعة لـ"العربية.نت " أن 10 من المواطنين المغاربة سقطوا جرحى في مواجهات مع عناصر من الشرطة نهار أمس الثلاثاء 15-3-2011 في مدينة خريبكة، في وسط البلاد عقب إقدام الأمن على التدخل في الساعات الأولى لتفريق اعتصام لأبناء المتقاعدين من العاملين سابقا في مؤسسة المكتب الشريف للفوسفات، وهي شركة مغربية تشرف على تدبير قطاع الفوسفات في البلاد. ويطالب أبناء المتقاعدين بالحصول على فرص عمل داخل مؤسسة المكتب الشريف للفوسفات، وهنا تجدر الإشارة إلى أن المغرب هو ثالث منتج للفوسفات في العالم بعد الولايات المتحدة والصين، ووفق إحصائيات العام 2008، بلغت صادرات المغرب من الفوسفات 12 مليون طن، وأنتج حوالي 8 مليون طن من حمض الفوسفور. وأعلنت السلطات المغربية أن مستشفى مدينة خريبكة استقبل الثلاثاء قرابة 10 من الجرحى في صفوف الأجهزة الأمنية، من ضمنهم رئيس أمن المدينة، وصحافي في جريدة "الصباح"، جراء إصابتهم بجروح متفاوتة الخطورة، في مظاهرة انخرط فيها عدد من المحتجين، أمام إدارة المجمع الشريف للفوسفات، والتي تحولت إلى أعمال شغب واعتداء، وفق تعبير السلطات المغربية. المتظاهرون الذين يقدر عددهم بـ 100، وفق السلطات المغربية، قاموا بإتلاف حوالي 11 سيارة ودراجات لنقل البضائع، بعد اقتحامهم لإدارة المجمع الشريف للفوسفات، كما أقدموا على تخريب مرافق مقر المؤسسة، وعلى تكسير زجاج الواجهات بالحجارة، إضافة إلى إتلافهم عدد من الوثائق الإدارية. وأوضحت السلطات المغربية أن إدارة المجمع الشريف للفوسفات في مدينة خريبكة تعرف منذ 21 فبراير/شباط الماضي، وقفات احتجاجية واعتصامات يخوضها عشرات الأشخاص مطالبين بتشغيلهم، وتمت عملية تسجيلهم على أساس اختيارهم وفق معايير موضوعية وقانونية محددة. غير أن السلطات المغربية ذكرت أنه وبتحريض من عناصر لا علاقة لها بهذه المطالب، ويعملون وفق أجندة مختلفة فقد تحول هذا الاعتصام إلى أعمال شغب واعتداء نتجت عنها خسائر مادية وجرحى في صفوف القوات العمومية، ما دفع بالمصالح الأمنية المغربية على مستوى مدينة خريبكة، إلى التدخل لوضع حد لهذه الأعمال، وخلال أمس الثلاثاء فتحت السلطات المحلية لمدينة خريبكة، حوارا مع المحتجين لمناقشة مطالبهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل