المحتوى الرئيسى
alaan TV

مانشستر إلى دور الـ8.. و"بانديف" يسرق أحلام البايرن وينتزع التأهل للإنتر بدورى الأبطال

03/16 09:18

قاد المهاجم المقدونى جوران بانديف، فريقه إنتر ميلان الإيطالى إلى دور الثمانية بدورى أبطال أوروبا، بعد تغلبه على بايرن ميونخ الألمانى، فى عقر دار الأخير (أليانز أرينا)، بثلاثية مقابل هدفين، ضمن منافسات إياب دور الـ16 بالبطولة. كانت مباراة الذهاب قد انتهت بفوز البايرن، بهدف دون رد، على ملعب الإنتر (جوزيبى مياتزا)، بمدينة ميلانو الإيطالية. تقدم للإنتر المهاجم الكاميرونى صامويل إيتو، فى الدقيقة الثالثة، وأدرك المهاجم الألمانى ماريو جوميز، التعادل للبايرن، فى الدقيقة 21، وأضاف مواطنه المهاجم الشاب توماس مولر، الهدف الثانى، فى الدقيقة 31، قبل أن يتعادل الإنتر بهدف للاعب وسطه الهولندى ويسلى شنايدر، فى الدقيقة 63، وأهدى بانديف الهدف الثالث والفوز للإنتر، فى الدقيقة 88. أشعل إيتو المباراة منذ بدايتها بعدما تقدم بهدف رائع للإنتر، بعد مرور ثلاث دقائق فقط على إطلاق الحكم صفارة البداية، بعد تمريره من جوران بانديف، وصلت للمهاجم الكاميرونى الذى وضعها ببراعة فى شباك البايرن، وأعاد المهاجم الكاميرونى بهذا الهدف المبكر الأمل لجماهير النيراتسورى فى التأهل لدور الثمانية. ورغم البداية الرائعة للإنتر، إلا أنه اختفى بعد هدف إيتو، وبدا الفريق البافارى الطرف الأكثر خطورة، حيث هدد مرمى النيراتسورى أكثر من مرة، إلى أن نجح مهاجمه جوميز فى إدراك هدف التعادل، بعد تسديدة قوية من الجناح الهولندى آريين روبين، ارتدت من الحارس البرازيلى خوليو سيزار، قبل أن تصل إلى جوميز، الذى وضعها ببراعة فى الشباك. واصل البايرن سيطرته على مجريات الأمور تماماً، وسط اختفاء كامل للاعبى الإنتر، ونجح فى ترجمة خطورته بإحرازه الهدف الثانى، فى الدقيقة 31، عبر مهاجمه مولر، بعد تلقيه تمريره متقنة، وضعها من فوق سيزار. أهدر البايرن بعدها العديد من الفرص التى كاد أن يسجل منها الهدف الثالث، لعل أخطرها كرة وصلت إلى روبين المنفرد بالحارس، حيث سددها قوية اصطدمت بالشباك من الخارج. وفى الشوط الثانى، استمرت الهجمات الخطيرة من جانب أصحاب الأرض، فى الوقت الذى بدا فيه الإرهاق على لاعبى الإنتر، الذى عجزوا بشكل كبير عن صناعة هجمات كاملة وخطيرة، قبل أن يستفيق شنايدر من غفوته، ويدرك هدف التعادل من كرة هيأها إيتو، سددها لاعب الوسط الهولندى، فى الدقيقة 63. انقلبت موازين الأمور بعد هدف شنايدر، وأصبح الإنتر هو الطرف الأخطر فى المباراة، حيث هدد مرمى البايرن فى أكثر من مناسبة، لعل أهمها كرة من كامبياسو إلى شنايدر، الذى سددها كرة قوية مرت خطيرة على مرمى البايرن. وفى الدقيقة 88، جاء الحل من بانديف، الذى سجل الهدف الثالث والفوز للإنتر، من صناعة إيتو، الذى قام بمناورة رائعة فى منطقة جزاء البايرن وتلاعب بالدفاع، قبل أن يمرر الكرة للمهاجم المقدونى، الذى سددها بإتقان فى الشباك، معلناً عن تأهل البطل لو الثمانية فى البطولة، وخروج وصيفه. وفى المباراة الثانية، تأهل مانشستر يونايتد الإنجليزى لدور الثمانية بدورى الأبطال، بعد فوزه الثمين على حساب مرسيليا الفرنسى، بهدفبن مقابل هدف، فى المباراة التى جمعتهما، الثلاثاء، على ملعب الشياطين الحمر (أولد ترافورد). أحرز المهاجم المكسيكى خافيير هيرنانديز هدفى يونايتد، فى الدقيقتين 5 و75، وسجل الإنجليزى ويس براون، مدافع مانشستر، هدف مرسيليا الوحيد عن طرق الخطأ فى مرمى فريقه، فى الدقيقة 82. جدير بالذكر أن مباراة الذهاب التى أقيمت على ملعب مرسيليا قد انتهت بالتعادل السلبى بدون أهداف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل