المحتوى الرئيسى

انتشار أمنى مكثف بين قريتين بالشرقية لمنع تجدد الاشتباك

03/16 16:49

شيع ظهر اليوم، الأربعاء، أهالى قرية الحضارية بمركز الإبراهيمية محافظة الشرقية، جنازة الطفل عبد الحميد محمد عبد الحميد 11 سنة، والذى لقى مصرعه فى تجدد الاشتباكات بين أهالى القرية وقرية كفور نحم التى كانت اندلعت منذ أربعة أيام للخلاف على قطعة أرض. أسفرت الاشتباكات عن مصرع الطفل وإصابة 3 أشخاص بينهم 3 فى حالة خطرة، فيما تواصل قوات الأمن انتشارها بالقرية وفرض كردون أمنى لمنع تجدد الاشتباك، ويواصل الحكماء محاولة الصلح بين القريتين. بدأت الأحداث عندما كان أهالى قرية الحضارية يستعدون لتشيع جثمان "فاطمة على بدر" إلى المقابر، وذهب 3 أشخاص للقيام بحفر مقبرة لدفن الجثة داخل مقابر مشتركة بين القريتين، ففوجئوا بشباب قرية كفور نجم يعتدون عليهم، ومنعهم من حفر القبر، مما اضطر المشيعون بالعودة بالجثمان دون دفنه. ظل الجثمان بأحد المساجد لساعات إلى أن تم دفنه بمقابر إحدى قرى أبو كبير، وعلى إثره تجددت الاشتباكات بين أهالى القريتين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل