المحتوى الرئيسى

الداخلية تستعيد القطع الأثرية المسروقة من المتحف المصري

03/16 21:23

كتب- أحمد القاضي: ألقت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية على تشكيل عصابي ثبت تورطه في سرقة 54 قطعة أثرية من المتحف المصري، في أثناء الفوضى التي شهدتها البلاد في أعقاب انسحاب قوات الشرطة بعد جمعة الغضب 28 يناير.وأكدت وزارة الداخلية مساء الأربعاء أن التشكيل العصابي تم استجوابه وأرشد عن مكان القطع الأثرية البلغ عددها 54 قطعة، وتم تحريزها من قبل النيابة، وإحالتها للجان الفحص للتأكد من أنها القطع الأصلية ولم يتم استبدالها ثم تسليمها للمتحف حال ثبوت أنها أصلية.يشار إلى أن مدير المتحف المصري الدكتور طارق العوضي ارسل بيانا الثلاثاء، إلى النائب العام المستشار عبد المجيد محمود، بالقطع الأثرية المفقودة من المتحف المصري.ويبلغ عدد هذه القطع 54 قطعة أثرية، وفقا للتقرير الفني الذي أعدته لجنة الجرد بالمتحف، والتي بدأت عملها فور سرقة المتحف يوم 29 يناير الماضي، وأنهت عملها مؤخرا.وذكر بيان صادر عن المتحف المصري أنه تم إبلاغ النائب العام بعدد القطع الأثرية المفقودة وتفاصليها بالكامل، مع مراعاة استبعاد القطع التي تم العثور عليها بعد السرقة وعددها 4 قطع، مما يعنى أن إجمالي القطع المسروقة كان 58 قطعة، تم العثور على 4 قطع منها.وأضاف البيان أنه من بين القطع المفقودة 4 تماثيل للملك الذهبي توت عنخ أمون ، وعدة تماثيل برونز أحدهم للإله حابى، وتتنوع باقي القطع المفقودة بين تماثيل الآلهة والملوك، وبعض الأدوات التي كانت تستخدم مثل "بوق خشبي ، وسرير ، وزهرية".اقرأ أيضا:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل