المحتوى الرئيسى

العاملون ينسحبون مؤقتا من محطة فوكوشيما اليابانية والازمة تتفاقم

03/16 12:45

طوكيو (رويترز) - صدرت أوامر يوم الاربعاء بانسحاب العاملين لفترة قصيرة من محطة يابانية للطاقة النووية ضربها زلزال بعد ارتفاع مستويات الاشعاع في تطور يشير الى أن الازمة تخرج عن نطاق السيطرة.وقبل ساعات اندلع حريق اخر في المحطة مما أدى الى تسرب مستويات منخفضة من الاشعاع الى أجواء طوكيو خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية مما أثار مخاوف في العاصمة وتسبب في حالة قلق دولي.وقالت هيئة الاذاعة والتلفزيون اليابانية ان عمالا يحاولون شق طريق حتى يتسنى لسيارات الاطفاء الوصول الى المفاعل رقم 4. ولم تعد ألسنة اللهب تتصاعد من المبنى الذي يضم المفاعل لكن لقطات نقلها التلفزيون أظهرت دخانا أو بخارا يتصاعد. كما أخفقت طائرة هليكوبتر في رش المياه في محاولة تبريد قضبان الوقود.وقال خبراء نوويون ان الحلول المقترحة لمكافحة التسرب الاشعاعي في مجمع فوكوشيما دايتشي الواقع على بعد 240 كيلومترا الى الشمال من طوكيو هي جهود تبذل في اللحظة الاخيرة للحيلولة دون حدوث ما يمكن أن تصبح واحدة من أسوأ الكوارث الصناعية في العالم.وقال الدكتور توماس نيف الباحث في مركز الدراسات الدولية التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا "هذا كابوس بطيء الحركة."وتسبب الذعر من الاثر الاقتصادي للزلزال المدمر الذي ضرب البلاد يوم الجمعة الماضي وأمواج المد التي أعقبته في خسائر في بورصة طوكيو بلغت 620 مليار دولار على مدى أول يومين من هذا الاسبوع لكن مؤشر نيكي تعافي يوم الاربعاء ليغلق مرتفعا 5.68 بالمئة.غير أن تقديرات خسائر الانتاج في اليابان جراء التلفيات التي لحقت بالمباني والانتاج وحركة المستهلكين تراوحت بين 10 و16 تريليون ين (125 و 200 مليار دولار) أي بما يوازي مرة ونصف المرة الخسائر التي تكبدتها البلاد جراء زلزال كوبي المدمر عام 1995 .وتم وقف عشرات الرحلات الجوية الى اليابان أو تعديل مسارها ويتجنب المسافرون جوا التوجه الى طوكيو خشية الاشعاع وحثت فرنسا رعاياها يوم الاربعاء في العاصمة اليابانية اما على مغادرة اليابان أو على التوجه الى جنوب البلاد.وتدهورت محنة مئات الالاف أصبحوا بلا مأوى بسبب الزلزال وأمواج المد ليل الثلاثاء بعد موجة باردة أدت الى تساقط الثلوج على بعض من أكثر المناطق تضررا.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل