المحتوى الرئيسى

وتارا يعطي غباغبو فرصة اخيرة للتنحي مع تصعيد العنف في ابيدجان

03/16 07:47

ابيدجان (ا ف ب) - دعا رئيس ساحل العاج المعترف به دوليا الحسن وتارا الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو الى اغتنام "الفرصة الاخيرة" للتخلي عن السلطة في حين تشهد العاصمة ابيدجان تصعيدا لاعمال العنف.وقال وتارا "حان الوقت لكي يقبل الانصياع لارادة العاجيين والاتحاد الافريقي" الذي اعترف في قمته الاسبوع الماضي بفوز وتارا في انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر.واضاف في كلمة الى الامة "عليه ان يفهم انها الفرصة الاخيرة لخروج هادىء ومشرف".ويقيم وتارا منذ بداية الازمة في فندق غولف في ابيدجان تحت حماية قوة الامم المتحدة وانصاره، وتحاصره قوات خصمه.وتشهد ساحل العاج تصعيدا للعنف والمعارك بين انصار وتارا والقوات الموالية لغباغبو.واكد وتارا عزمه تشكيل حكومة وحدة وطنية مع كل القوى الوطنية بما فيها الجبهة الشعبية التي يقودها غباغبو، داعيا الى العيش المشترك.ووجه نداء للجيش للانضمام اليه، واعلن عن تشكيل لجنة للحقيقة والمصالحة في اقرب الاجال للتعويض خصوصا عن ضحايا العنف.وقتل نحو 400 شخص منذ اندلاع الازمة وفق الامم المتحدة، وباتت اعمال العنف يومية في ابيدجان.وشهد يوم الثلاثاء مقتل اربعة اشخاص برصاص مسلحين في حي سكني بالقرب من حاجز يحرسه شباب موالون لغباغبو. وقال شهود ان القتلى من المارة، وقال اخرون انهم موالون لغباغبو.واعلنت القوات الموالية للحسن وتارا الثلاثاء وقف زحفها باتجاه وسط ابيدجان فيما كان الجنود الموالون لخصمه لوران غباغبو يسيطرون على معسكر استراتيجي للشرطة.وقد وقعت مواجهات الاثنين في احياء عدة من ابيدجان كانت الاعنف منذ بدء الازمة الناجمة عن الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني/نوفمبر 2010.وصدت قوات الدفاع والامن الموالية لغباغبو المتمردين باسلحة ثقيلة وتعزيزات احضرت من معسكر اغبان وهو الاكبر في البلاد.وما زالت الضغوط الدولية شديدة على غباغبو لمطالبته بالاستقالة.واعلنت المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة ان مساعدة عاجلة بدأت توزع على الالاف من سكان العاصمة الاقتصادية العاجية الذين نزحوا هربا من المعارك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل