المحتوى الرئيسى

من القلب

03/16 12:50

جمدت واشنطن 32 بليون دولار من الأموال السائلة والأسهم التي يملكها العقيد القذافي في بنوك واشنطن طبقا لقرار الرئيس الأمريكي أوباما بتجميد أموال العقيد.وقد استغل العقيد ما لديه من أموال في ليبيا وفي أوروبا لتجنيد المرتزقة من الجنود والطيارين ليقصفوا الشعب الليبي وحقول البترول الليبي فالعقيد يهمه الا تصدر ليبيا في الوقت الحاضر برميلا واحدا من البترول حتي يرتفع سعره فتشكو الشعوب في أوروبا وأمريكا وتقول لحكامها:- دعوا القذافي يفعل ما يشاء في أهل ليبيا حتي يستمر تصدير البترول بأقل الأسعار الممكنة.والعقيد القذافي يعرف ان العالم لا يهتم إلا ببترول ليبيا ومن هنا يريد أن يتوقف تصديره أكبر فترة ممكنة حتي ترتفع اسعاره فيئن الغرب كله.وإذا كانت الدول قد جرت وراء القذافي من أجل التنقيب عن البترول وهي - الدول الغربية - لا يهمها إلا أن يستمر تصدير البترول الليبي فلا يرتفع سعر البترول عالميا ولذلك فإن كل ما يفعله العقيد هو قصف موانيء تصدير البترول وحقوله حتي ترتفع الأسعار.والغريب في الأمر ان الغرب كان ينظر إلي سيف الإسلام القذافي نجل العقيد علي انه من المصلحين فلما وقعت احداث ليبيا وظهر سيف الإسلام علي انه ديكتاتور لأبيه بدأ الغرب يتبرأ منه.والمشكلة الدولية الآن ان العالم يريد أن ينظر إلي المسألة الليبية علي انها مسألة إنسانية بل بترولية ومن هنا فالدول تتردد في فرض حظر جوي علي الطيران في ليبيا والليبيون والعرب يخشون من غزو ليبيا فتتكرر مأساة احتلال افغانستان والعراق والقذافي يري هذا كله ويستغله لأنه لا يريد أن يتمني ويسعي للبقاء في الحكم أطول فترة ممكنة فلعل الظروف تتغير دوليا بسبب ارتفاع سعر البترول ويبقي القذافي حاكما علي ليبيا.وهو يستغل الموقف البترولي لصالحه وحده مستغلا مصلحة أولئك الذين يحتاجون إلي البترول!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل