المحتوى الرئيسى

> عباس: مستعد للذهاب لغزة اليوم لإنهاء الانقسام الفلسطيني

03/16 21:21

أعلن الرئيس محمود عباس أمس أنه مستعد للذهاب إلي غزة اليوم من أجل إنهاء الانقسام بين حركة فتح التي يتزعمها وحركة حماس التي تسيطر علي القطاع، وتشكيل حكومة تحضر لانتخابات خلال ستة أشهر. وقال عباس إنه ارجأ تشكيل حكومة جديدة «لإعطاء فرصة» لتشكيل حكومة وحدة وطنية. في غضون ذلك، أعلن وزير خارجية الأوروجواي لويس الماعز أن بلاده اعترفت رسميا أمس الأول بالدولة الفلسطينية، ليكتمل بذلك اعتراف جميع دول أمريكا الجنوبية عدا كولومبيا، التي ترتبط بعلاقات وثيقة مع إسرائيل، بفلسطين كدولة مستقلة ذات سيادة. وقال الماعز: إن رئيس الأوروجواي خوسيه موخيكا سلم سفير فلسطين في الأرجنتين وليد المؤقت رسالة أعلن فيها قرار بلاده.. الاعتراف بدولة فلسطين مستقلة وذات سيادة بموجب القرار 242 الذي تبناه مجلس الأمن الدولي في 22 نوفمبر 1967 . من جانبه، أعرب الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن شكره لجمهورية الأوروجواي لاعترافها بدول فلسطين. في سياق آخر، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن السفينة «فيكتوريا» التي اعترضتها البحرية الإسرائيلية في البحر المتوسط أمس الأول، كانت تحمل أسلحة إيرانية في طريقها إلي قطاع غزة. وقال نتانياهو: إنه وافق شخصيا علي العملية التي قال إنها نفذت حسب القانون الدولي.. وأشار إلي أنه تم العثور علي كميات مختلفة من الأسلحة علي متن السفينة، من بينها صواريخ «أرض - بحر»، كانت في طريقها إلي من سماها قوي إرهابية في وسط غزة. في مقابل ذلك، نفت إيران علاقتها بالسفينة، وشكك رامين مهمان باراست المتحدث باسم الخارجية الإيرانية في تقارير وسائل الإعلام الإسرائيلية بهذا الصدد. وأضاف: «هذا الأمر ليس صحيحا ولا نؤكده». في السياق، ذكرت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية أنه تم أمس تفريغ حمولة السفينة.. وزعمت الإذاعة أن سلاح البحرية الإسرائيلية أعلن أن شحنة الأسلحة التي علي متن السفينة تم تحميلها في ميناء اللاذقية السوري وتتضمن عدة صواريخ موجهة بواسطة الرادار يتم إطلاقها من الساحل باتجاه سفن في البحر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل