المحتوى الرئيسى

نتنياهو: اسرائيل تعترض طريق سفينة تحمل أسلحة ايرانية لغزة..

03/16 02:35

القدس (رويترز) - قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الثلاثاء ان قوات كوماندوس من البحرية الاسرائيلية صعدت يوم الثلاثاء الى ظهر سفينة في البحر المتوسط كانت تحمل أسلحة ايرانية في طريقها لنشطاء فلسطينيين في قطاع غزة.وقالت متحدثة عسكرية اسرائيلية ان القوات الاسرائيلية لم تواجه أي مقاومة عندما اعترضت طريق السفينة (فيكتوريا) التي تملكها ألمانيا على بعد نحو 320 كيلومترا من اسرائيل وانها أخذت السفينة الى ميناء أسدود في اسرائيل.وتفرض اسرائيل حصارا بريا وبحريا على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي تعارض السلام مع اسرائيل.وقال الجيش ان السفينة ابحرت من ميناء اللاذقية السوري وتوقفت في ميرسين بتركيا قبل توجهها صوب ميناء الاسكندرية المصري. واضاف الجيش ان تركيا لم تكن مشاركة في الشحنة.ويستخدم الفلسطينيون في غزة شبكة من الانفاق لتهريب السلاح وسلع اخرى من مصر الى القطاع.وقال نتنياهو انه وافق شخصيا على العملية التي قال للصحفيين انها نفذت "في أعالي البحار وبما يتفق مع القانون الدولي."وأضاف قائلا "عثر على كثير من الاسلحة على متن السفينة وكانت في طريقها الى قوى ارهابية في قلب غزة.. ايران هي مصدر الاسلحة."وقال الاميرال راني بن يهودا نائب قائد البحرية الاسرائيلية للصحفيين انهم صادروا عددا من الصواريخ كان يمكن ان تطلق على سفن اسرائيلية تقوم بدوريات على مسافة 35 كيلومترا من ساحل غزة.واضاف قائلا "اثنان الي اربعة صواريخ ..صواريخ سي-704 أرض/بحر.. وهو صاروخ موجه بالرادار يبلغ مداه 35 كيلومترا وهو بلا شك سلاح استراتيجي."واستخدم مقاتلو حزب الله اللبناني نوعا مماثلا من الصواريخ اثناء حرب لبنان في 2006 مما أدى الي اعطاب سفينة حربية اسرائيلية ومقتل اربعة من افراد طاقمها.وردا على سؤال حول ما قالته اسرائيل انها صادرت أسلحة ايرانية على متن السفينة قال رامين مهمان باراست المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "لا تثقوا بأخبار وسائل الاعلام الاسرائيلية. هذا الامر ليس صحيحا ولا نؤكده بأي حال."وقال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي ان تفتيشا مبدئيا أسفر عن العثور على ثلاث حاويات بها أسلحة وان حاويات اخرى ستفحص بعد وصول السفينة الى اسرائيل.وفي مايو ايار الماضي فجرت اسرائيل غضبا دوليا عندما استولى كوماندوس من البحرية الاسرائيلية على سفينة تركية كانت جزءا من اسطول يحاول كسر حصار غزة.وواجه الجنود مقاومة عنيفة من نشطاء مؤيدين للفلسطينيين كانوا على متن السفينة مافي مرمرة وقتلوا تسعة اشخاص في حادث أدى الى توتر علاقات اسرائيل مع انقرة.من جيفري هيلر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل