المحتوى الرئيسى

السفير السوري في لبنان: بطريرك الموارنة الجديد مدعو لزيارة دمشق

03/16 14:47

بيروت (ا ف ب) - اعلن السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي الاربعاء ان بطريرك الموارنة الجديد بشارة الراعي "مدعو لزيارة سوريا" التي اكد انها "تؤازره للنجاح في مهمته".وقال السفير السوري عقب زيارة الى الصرح البطريركي في بكركي (25 كلم شمال بيروت) قدم خلالها التهنئة للراعي "نقلت تهاني وتحيات السيد الرئيس (السوري) بشار الاسد الى صاحب الغبطة وهو مدعو لزيارة دمشق ومرحب به دائما".واضاف "الرعية موجودة في سوريا وفي لبنان وهذه رسالة هو يعرفها وهو خبير بها وان شاء الله سيؤديها بما ينعكس سلاما وامنا وازدهارا ونماء للعلاقة الاخوية".وتابع المسؤول السوري ان دمشق "تريد كل الخير للبنان وصاحب الغبطة يعرف ذلك ويرحب به، وكل المؤازرة موجودة لصاحب الغبطة للنجاح في مهمته ولتعميق الاخوة وليس الانقسام".واعلن الثلاثاء انتخاب المطران بشارة الراعي بطريركا جديدا خلفا للكاردينال نصرالله صفير ليصبح بذلك البطريرك السابع والسبعين الذي يجلس على كرسي انطاكية وسائر المشرق للموارنة.وكان صفير انتخب بطريركا في 19 نيسان/ابريل 1986 ونصب على كرسي انطاكية وسائر المشرق في 27 من الشهر نفسه وادى دورا بارزا في الحياة السياسية اللبنانية.وكان اول من طالب بعد انسحاب الجيش الاسرائيلي من لبنان العام 2000، بانسحاب الجيش السوري الذي انتشر في لبنان بين 1976 و2005، في وقت كانت تتمتع فيه سوريا بنفوذ واسع في الحياة السياسية اللبنانية.وبتشجيع منه، اتخذت الحركة المعارضة ل"الوصاية السورية" زخما حتى انسحاب السوريين في نيسان/ابريل 2005 بعد اغتيال رئيس الوزراء الاسبق رفيق الحريري، الا ان بعض مواقفه هذه لم تلق اجماعا مسيحيا خلال السنوات الاخيرة.وتلقى صفير في السابق دعوات لزيارة سوريا وجهها اليه الرئيس السوري الراحل حافظ الاسد ونجله الرئيس الحالي بشار الاسد، الا انه اشترط لتلبيتها الخروج السوري من لبنان.ولم يوضح السفير السوري موقف البطريرك الجديد من الدعوة.والموارنة هم المسيحيون الذين تبعوا نهج كاهن يدعى مارون يتحدر من سوريا وعاش في جوار انطاكيا في اواخر القرن الرابع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل