المحتوى الرئيسى

انفجار ثالث في محطة فوكوشيما النووية باليابان

03/16 01:36

‏ تصاعدت أمس المخاوف من كارثة نووية حقيقية في اليابان اثر الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد منذ بضعة ايام و ما اعقبه من موجات تسونامي عاتية ألحقت أضرارا خطيرة بالمفاعلات النووية اليابانية‏, ‏حيث هز انفجار ـ هو الثالث خلال اربعة ايام ـ محطة فوكوشيما للطاقة النووية شمال شرق اليابان‏,‏تلاه حريق باحد المفاعلات‏,‏مما ادي الي ارتفاع مستويات الاشعاعات في المناطق المحيطة بالمحطة‏,‏ وهي المستويات التي وصفتها الحكومة اليابانية بانها قد تشكل خطرا علي الصحة‏.‏ فقد اعلن مسئولون حكوميون ان انفجارا وقع بالمفاعل رقم‏2‏ في مجمع فوكوشيما داتشي الذي يضم ستة مفاعلات نووية‏,‏مما اسفر عن ارتفاع مستويات الإشعاع إلي‏5‏ ر‏965‏ ميكروسيفرت في الساعة‏,‏ وهي نسبة أعلي بكثير من النسبة المسموح بها والتي تصل إلي‏500‏ ميكروسيفرت في الساعة‏.‏ كما افادت تقارير بوقوع حريق في مستودع للوقود المستنفد في المفاعل رقم‏4‏ قد يكون نجم عن انفجار هيدروجيني بالمفاعل‏,‏وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في بيان ان اليابان ابلغت الوكالة انها اخمدت حريقا شب في مستودع لتخزين الوقود المستنفد وان الحريق ربما نجم عن انفجار هيدروجيني مما تسبب في تسرب نشاط اشعاعي بشكل مباشر الي الهواء‏.‏الا ان الحكومة اليابانية اعلنت عقب ذلك بساعات قليلة عن ان مستوي الاشعاع عند البوابة الرئيسية لمجمع فوكوشيما داتشي قد انخفض بشكل ملحوظ‏.‏ وجاء ذلك في الوقت الذي وردت فيه أنباء عن وصول الاشعاع الي العاصمة طوكيو‏,‏ حيث نقلت وكالة كيودو اليابانية للانباء امس عن مسئولين محليين قولهم انه تم رصد مستويات طفيفة من الاشعاع في العاصمة طوكيو‏,‏ مؤكدين انها غير ضارة بالصحة‏.‏واضافت الوكالة ان مستويات الاشعاع في مدينة آملين سيتاما قرب طوكيو تزيد‏40‏ مرة عن المستويات العادية‏,‏ بينما اعلن مسئولون في مدينة مايباشي الواقعة علي بعد‏100‏ كيلومتر شمالي العاصمة طوكيو ـ ان مستويات الاشعاع التي تم رصدها في المدينة اعلي عشر مرات من المعدل الطبيعي‏.‏ وفي مقاطعة إباراكي بالقرب من فوكوشيما‏,‏ جري قياس الاشعاع عند مستوي أعلي مئة مرة عن المعدل الطبيعي‏,‏ جاء ذلك قبل ساعات من اعلان وكالة الارصاد الجوية اليابانية ان رياحا فوق المحطة النووية المتضررة من الزلزال تتحرك ببطء في اتجاه الجنوب الغربي يشمل العاصمة طوكيو‏,‏مشيرة ان الي ان الرياح تتحرك بسرعة تبلغ حوالي مترين إلي‏3‏ أمتار في الثانية‏.‏ ومن جانبها‏,‏ اعلنت وكالة الارصاد الجوية التابعة للامم المتحدة ان الرياح تحمل حاليا المواد المشعة نحو المحيط‏,‏ الا انه حذر من ان استمرار هذا الامر يتوقف علي الاحوال الجوية‏.‏ وفي اشارة إلي احتمالية حدوث انفجار جديد داخل المحطة‏,‏ ذكر مسئول بشركة طوكيو الكتريك التي تتولي تشغيل محطة فوكوشيما ان المياه في مستودع تخزين الوقود المستنفد في المفاعل رقم‏4‏ بالمحطة ربما تغلي ومستويات المياه بها تتراجع‏,‏ الامر الذي قد يؤدي الي وقوع انفجار اذا لم يتم الاسراع بتبريد المفاعل‏.‏ ومن جانبه‏,‏ سارع رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان وعدد من كبار المسئولين في الحكومة الي تحذير المواطنين الذين يسكنون علي بعد‏30‏ كيلومترا من محطة فوكوشيما النووية ويبلغ عددهم‏140‏ الف شخص‏,‏ بضرورة البقاء في المنازل‏.‏ ووجه كان خطاب في التليفزيون الرسمي قال فيه ان الاشعاع حاليا يصدر من اربعة مفاعلات بمجمع فوكوشيما داتشي‏,‏ محذرا من حدوث مزيد من التسريبات الاشعاعية‏.‏ ودعا كان مواطنيه إلي التزام الهدوء في مواجهة الازمة المتفاقمة في البلاد‏,‏ وبعث رئيس وزراء الياباني برسالة نصية الي مستخدمي التليفونات المحمولة في شتي انحاء البلاد امس يطلب منهم فيها الحفاظ علي الطاقة وذلك بعد إيتان الزلزال القوي وموجات المد العملاقة علي خمس الطاقة النووية اليابانية‏.‏ كما حذر كبير امناء مجلس الوزراء الياباني يوكيو ايدانو المواطنيين من ان الاشعاعات التي تم رصدها بالقرب من محطة فوكوشيما المتضررة من الزلزال وصلت الي مستويات تشكل خطرا علي الصحة‏.‏ وقال ايدانو ارجو ان تبقوا في بيوتكم وتغلقوا النوافذ و تتحصنوا بالمنزل‏.‏ وعلي الصعيد الانساني‏,‏ تفاقمت المعاناة الانسانية التي يعيشها الشعب الياباني الذي مازال الملايين منه يعاني من نقص في المياه والطعام والدواء والكهرباء‏,‏ بينما سادت حالة من الذعر سكان العاصمة طوكيو عقب الاعلان عن رصد مستويات منخفضة من الاشعاع في العاصمة مما دفع عدد من سكانها الي مغادرتها في حين لجأ البعض الاخر الي تخزين اكبر كم ممكن من المواد الغذائية والبطاريات والوقود‏,‏ الامر الذي ادي الي خلو المتاجر من السلع‏.‏ وعقب العثور علي الفي جثة علي شاطيء مدينة مياجي‏,‏ أفادت هيئة الإذاعة والتليفزيون اليابانية بأنه تأكد مقتل‏2500‏ شخص وفقدان‏17‏ ألفا بسبب الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد الجمعة الماضية‏,‏ والذي تبعته موجات مد بحر عاتية تسونامي‏.‏ وأعلنت مقاطعة مياجي تأكد مقتل‏1254‏ شخصا‏,‏ وقال مسئولون في المقاطعة إن حوالي‏2500‏ شخص في عداد المفقودين بمدينة أوناجاوا‏.‏ كما جري العثور علي حوالي ألف جثة في مقاطعة ميناميسانريكو‏,‏ حيث دمر تسونامي معظم المباني هناك وأصبح حوالي‏10‏ آلاف شخص‏,‏ اي أكثر من نصف السكان في عداد المفقودين‏.‏ وذكرت وكالة الانباء الفرنسية انه بحلول امس الاول‏-‏ الاثنين‏-‏ تكون السلطات اليابانية قد اجلت‏550‏ الف شخص عقب الزلزال وموجات تسونامي اللذين قتلا علي الاقل‏10‏ الاف شخص‏,‏ علي حد قول الوكالة‏.‏ واعلنت وسائل الإعلام اليابانية ان فرق الانقاذ انتشلت امس ناجيين‏,‏ رجلا وامرأة تبلغ من العمر‏70‏ عاما‏,‏ من تحت الحطام بعد اربعة ايام من كارثة الزلزال و تسونامي‏.‏ وفي غضون ذلك‏,‏ واصلت شركة الكهرباء الرئيسية في منطقة طوكيو إجراءات تقنين استهلاك الكهرباء‏,‏ لتفادي انقطاع التيار الكهربي علي نطاق واسع بسبب نقص الطاقة في أعقاب الزلزال الذي ألحق أضرارا بعدد من مفاعلات الطاقة النووية‏.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل