المحتوى الرئيسى

إندبندنت: اليابان كشفت الكذب النووي

03/16 11:46

انتقدت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية اليوم الأربعاء سياسة السرية والتعتيم والأكاذيب المرتبطة باستخدام المفاعلات النووية في العالم وأشارت إلى تعرض أربعة مفاعلات ذرية فى آن واحد لمشكلة عويصة وثلاثة انصهارات تشكل تهديدا من جراء سخونة بالغة وضربة رابعة تتمثل فى نشوب حريق فى حوضها الخاص بتخزين الوقود المستنفذ المشع .وقالت الصحيفة إنه على مدار نهار أمس الثلاثاء استمر تداول تقارير كئيبة عن مجمع دايتشى النووى بمقاطعة فوكوشيما اليابانية الذى تعرض لكارثة بعد أن أصابت موجات "تسونامى" أنظمته الخاصة بالتبريد وتبين أن بعضها زائفا.وتابعت: على سبيل المثال انتشرت شائعة رسالة يقول نصها إن الإشعاع الوارد من المجمع النووى ينتشر فى مختلف أنحاء آسيا وأخرى حقيقية بأنه تم رصد مستوى إشعاع متضاعف نحو عشرين مرة عن المستويات العادية فى طوكيو وأن الخطوط الجوية الصينية ألغت رحلاتها للعاصمة اليابانية وأن النمسا نقلت سفارتها من طوكيو إلى أوساكا وأن سلعا وبضائع نفذت من محل تجارى يعمل على مدار اليوم فى حى روبونجى بطوكيو .وأضافت الصحيفة: لعل أكثر شىء ينذر بالخطر هو أنه رغم أن رئيس الوزراء اليابانى ناوتو كان قد ناشد المواطنين بالتحلى بالهدوء إلا أن هناك العديد فى اليابان والمناطق الأخرى فى العالم ليسوا مهيأين بعد لطمأنتهم.وقالت "الإندبندنت" إن مدى الإنذار بالخطر هو الشىء الملحوظ الذى يتمثل فى الكيفية التى امتد بها حول العالم- ففى ألمانيا فرضت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تعليقا مؤقتا للطاقة النووية وفى فرنسا ثمة دعوات لاستفتاء بهذا الصدد- ويتمثل أيضا فى الكيفية التى أزيح بها الرواية المروعة لتسونامى اليابان فى حد ذاته من تصدر عناوين الصحف ومن ثم فإن الإنذار بالخطر العام بشأن السلامة النووية- كما أثبتت طوارئ فوكوشيما- يسهل رفعه للغاية وكما يتكشف حاليا للسلطات اليابانية يصعب بشكل بالغ تهدئته.وتابعت أن السبب فى ذلك هو صناعة اتخذت -منذ بدايتها قبل أكثر من نصف قرن- السرية شعارا لها وبمجرد حدوث ذلك تليها عن كثب عمليات تعتيم وأكاذيب تامة. وقالت الصحيفة إن الشعور بالأزمة المحيطة بالمفاعلات النووية المتضررة فى اليابان تتفاقم مائة ضعف من خلال حقيقة أنه فى حالة الطوارئ تنعدم الثقة العامة فى متعهدى الطاقة الذرية بشكل فعلى وفى مناسبات عدة فى بريطانيا والولايات المتحدة وروسيا واليابان وبريطانيا لا يتم تبليغ الناس بالحقيقة بشأن المساوئ النووية.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل