المحتوى الرئيسى

ملك البحرين يعلن حالة الطوارئ ومقتل أول جندي سعودي والمعارضون يعتبرون القوات الخليجية احتلال

03/15 23:46

أصدر العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة اليوم الثلاثاء أمرا ملكيا بإعلان حالة السلامة الوطنية (الطوارئ) ، وكلف القائد العام لقوة دفاع البحرين باتخاذ التدابير اللازمة . كما أعلن مصدر أمني سعودي أن أحد رجال القوات المسلحة السعوديين الذين وصلوا إلى البحرين "قتل" اليوم الثلاثاء متأثرا بطلق ناري من المتظاهرين ، وقال المصدر ، الذي فضل عدم كشف هويته ، إن "أحد الجنود في القوات البرية السعودية وهو برتبة رقيب أول استشهد اليوم الثلاثاء اثر اشتباكات مع المتظاهرين في البحرين" ، وأضاف المصدر أن الجندي قتل نتيجة إطلاق نار من مجهول وسط التظاهرات ، وكانت السعودية أرسلت حوالي 1000 جندي من قوات درع الجزيرة إلى البحرين التي طلبت مساعدة عسكرية من مجلس التعاون الخليجي. هذا وقد أندلعت مواجهات عنيفة ظهر اليوم الثلاثاء في عدة مناطق بالبحرين بين قوات الأمن وعدد من المتظاهرين المعارضين للحكومة.وأسفرت المواجهات عن أربع إصابات بليغة من بينها طاقم اسعاف نقلت جميعا إلى المستشفى للعلاج ، فيما ترددت أنباء عن مقتل رجل أمن في المواجهات وأدعى المتظاهرون ، الذين يطالبون باصلاحات سياسية ودستورية ، قيام قوات الأمن بالاعتداء عليهم.وذكر مراسل وكالة الأنباء الالمانية  بالبحرين أن مبنى صحيفة الوسط البحرينية المستقلة الذي يستخدم كمطبعة للصحيفة تعرض لهجوم ليل أمس وخلف أضرارا جسيمة به بعد أن اعتدى عليه أشخاص موالون للحكومة.وكان التوتر في البحرين قد تصاعد في وقت سابق اليوم بعد يوم من إرسال قوات خليجية بناء على طلب الحكومة في أعقاب المصادمات العنيفة بين المحتجين المناهضين للحكومة وقوات الامن.غير أن جنود قوة درع الجزيرة التي تتمركز في السعودية لم يشاهدوا في شوارع البحرين.فقد بدا ميدان اللولؤة بالعاصمة المنامة ، وهو مركز الاحتجاجات المناهضة للحكومة على مدى أكثر من شهر ، خاليا من المتظاهرين كما أغلق الكثير من المحال والشركات التجارية أبوابها.وظل أغلبية السكان في منازلهم بعد تقارير عن حدوث أعمال سرقة بالاكراه على أيدي البلطجية.كما اختفى رجال الشرطة إلى حد كبير من الشوارع في ظل تزايد التقارير حول وقوع أعمال عنف طائفي بين الشيعة الذين يشكلون الغالبية في البلاد والاقلية السنية الحاكمة.يذكر أن مطلع الاسبوع الحالي شهد وقوع مصادمات عنيفة بين قوات الامن والمتظاهرين المناهضين للحكومة وهو ما دفع البحرين إلى طلب مساعدة مجلس التعاون الخليجي.ووصفت جماعات المعارضة وجماعات الحقوق المدنية إرسال جنود من قوة درع الجزيرة بأنه بمثابة "احتلال" وناشدت الامين العام للامم المتحدة العمل على حماية مواطني البحرين.وكان ولي عهد البحرين الشيخ سلمان بين حمد آل خليفة قد وجه الدعوة للمعارضة لاجراء مفاوضات وتعهد بنقل السلطة إلى برلمان منتخب ديمقراطيا وتنفيذ الاصلاحات.لكن المعارضة تقول إن هذا العرض ليس كافيا بعد قمع الحكومة للمتظاهرين ما أسفر عن مقتل سبعة من المتظاهرين وإصابة العشرات.   رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني يحذر دول الخليج من مغبة إرسالها قوات إلى البحرين أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني أن إرسال قوات عسكرية من الولايات المتحدة وبعض دول المنطقة إلى البحرين سيجعلهم "يواجهون غضب الشعب البحريني وبالتأكيد سيعود ذلك عليهم بالضرر مستقبلا". اعتبر لاريجاني في كلمة أمام الجلسة العلنية لمجلس الشورى الإسلامي اليوم الثلاثاء، أن زيارة وزير الدفاع الامريكي الى البحرين و"المواقف الضبابية للدول الأوروبية تكشف السلوك الحقيقي لأمريكا والغرب". وأشارت في تصريحاته التي نقلتها وكالة أنباء "مهر" الإيرانية إلى ان الولايات المتحدة كانت "تزعم أنها من دعاة الديمقراطية الى ما قبل أسبوعين ولكن حاليا يمكن استكشاف ذروة القلق الذي تشعر به من الثورات الجارية في المنطقة من خلال خطاب وزير دفاعها". ولفت إلى أن وزيرة الخارجية الأمريكية ترى بأن "الوقت ليس في مصلحة أمريكا كما أعربت علنا عن قلقها من الثورة الإسلامية وتلا ذلك إعلان بعض دول الخليج الفارسي بأنها سترسل قوات الى البحرين لمساندة النظام الحاكم هناك". وأضاف "لقد تم هذا العمل العدائي بدعم من أمريكا وخلال زيارة وزير الدفاع الأمريكي إلى البحرين ومن حق شعوب المنطقة أن تعلن بأن مسئولية استخدام العنف والقتل منذ هذه الساعة ستكون على عاتق أمريكا". واعتبر أن قيام بعض دول المنطقة بإرسال قوات عسكرية الى البحرين عقب المناورات السياسية الأمريكية "سيجعلهم يواجهون غضب الشعب البحريني وبالتأكيد سيعود ذلك عليهم بالضرر مستقبلا". وحذر لاريجاني حكام المنطقة من "أن تدخلهم العسكري بتوجيه من أمريكا لن يمر دون أن يدفعوا الثمن". كان الناطق باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست قال للصحفيين في طهران في وقت سابق اليوم: "نعتقد أن مطالب شعب البحرين مشروعة ويجب أن تحترم وتتابع بطريقة سلمية". وأضاف "أي تدخل من الخارج سيجعل الموقف، فقط، أكثر تعقيدا". جاءت تصريحات مهمانبرست في معرض تعليقه على نشر قوات من "درع الجزيرة" في البحرين، ، التي تمثل قوة التدخل المشترك لمجلس التعاون الخليجي المتمركزة في السعودية في أعقاب اندلاع اشتباكات بين محتجين مناوئين للحكومة وقوات أمن مطلع الأسبوع الجاري. كان وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي دعا أمس الاثنين قادة البحرين إلى تجنب أعمال العنف ضد المحتجين وطالبهم بالانصات إلى مطالبهم.   وصول الدفعة الثالثة من قوات درع الجزيرة المشتركة إلى البحرين وصلت إلى البحرين مساء اليوم الثلاثاء الدفعة الثالثة من قوات درع الجزيرة المشتركة، لتلتحق مع الدفعات التي وصلت أمس. وذكرت وكالة أنباء البحرين "بنا" أن مشاركة قوات درع الجزيرة تأتي انطلاقا من مبدأ وحدة المصير، وما يربط دول مجلس التعاون الخليجي من أواصر التعاون المشترك في ظل الأحداث المؤسفة التي تشهدها البحرين في الوقت الراهن. من جانبه ، وجه خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الشكر والتقدير لكافة موظفي الدولة في مختلف مواقع العمل لاصرارهم وعزيمتهم المخلصة على ضمان سير العمل بشكل طبيعي في المؤسسات العامة والخاصة. وأكد أن تعطيل المصالح والاضرار بها واستهداف الاماكن العامة والخاصة يضر بالأمن الوطني ويؤثر على السلم الأهلي والمسار التنموي. وأوضح أن خلق حالة من الاضطراب والفوضى وتهديد امن وسلامة المواطنين لايمكن السماح بها في ظل دولة المؤسسات والقانون. بدوره ، أكد وزير الداخلية البحريني الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة ان الأعمال الجرامية لن تمر بأي حال من الأحوال دون محاسبة. ودعا المواطنين والمقيمين في البحرين الى الهدوء وتوخي الحذر في تحركاتهم والتعاون مع رجال الامن من اجل تسهيل قيامهم بمهتهم في حفظ الأمن والاستقرار والحفاظ على مقدرات الوطن ومصالحهم. وذكر وزير الداخلية - في كلمة وجهها عبر تليفزيون البحرين - أن تلك الأعمال الإجرامية الغريبة على المجتمع البحريني والتي لا تمت بصله للأخلاق السامية أو التقاليد أو العادات الحميدة كان لها نتائج مؤسفه في تفاقم الرعب والفزع بين الناس جميعا. وأوضح أن تلك التجاوزات امتدت الى قطاعات حيوية كالصحة والتعليم الأمر الذي هدد الوحدة الوطنية كما أثر ذلك أيضا على الأقتصاد الوطني وقطاعات الأنتاج والاستثمار والسياحية مما الحق بها خسائر جسيمة. وأضاف ان تلك الأعمال والتصرفات الخارجة على القانون لا يمكن ان يقوم بها من يراعي مصالح المواطنين فلا يمكن ان يقبل من ينتمي الى هذه الأرض أن يأتي بمثل هذه الأعمال النكراء التي هي السبب فى دمار البلاد والحاق الضرر بالأرواح والممتلكات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل