المحتوى الرئيسى

في الصميممن فضلكم‮..‬ ‮ ‬لا تطمئنوا‮!!‬

03/15 23:21

بغض النظر عما يتحمله من مسئولية شخصية عن الفشل في هذا الملف الخطير،‮ ‬فلابد من الوقوف طويلا أمام المعلومات التي يضعها أمامنا وزير الري السابق الدكتور نصر الدين علام حول المخاطر التي تهدد حصتنا في مياه النيل والتي تستدعي التحرك السريع لمواجهتها‮!‬فبعد انتهاء فرصة انشغال مصر بأحداث الثورة للضغط علي دولة‮ »‬بوروندي‮« ‬والحصول علي توقيعها علي الاتفاقية التي تتجاهل حقوق مصر التاريخية في مياه النيل،‮ ‬تجيء أنباء العمل لإقامة عدد كبير لتخزين مياه النيل في أثيوبيا‮. ‬لكن وزير الري السابق يقول إن الخطر أكبر بكثير‮.. ‬فالمشروعات الاثيوبية لاتقتصر علي هذا السد،‮ ‬بل تشمل إقامة أربعة سدود ضخمة تحتجز أكثر من ‮٠٤١ ‬مليار متر مكعب من المياه‮.. ‬اي ما يقارب ثلاثة أمثال حصة مصر من المياه‮.‬ووفقاً‮ ‬للمعلومات التي يوردها الوزير السابق،‮ ‬فإن إقامة هذه السدود والزراعة حولها ستؤدي إلي عجز دائم في مياه النيل يصل إلي ‮٥١‬٪‮ ‬وإلي انخفاض في كهرباء السد العالي وكهرباء قناطر إسنا ونجع حمادي بنسبة تصل إلي ‮٠٢‬٪‮!!‬كل هذه المخاطر وغيرها أكدتها الدراسات المصرية والتي يقول الوزير السابق انها تطابقت مع نتائج دراسات أمريكية‮  ‬وعالمية‮  ‬علي أعلي درجة من المصداقية العلمية وضعت كلها تحت نظر المسئولين‮.. ‬ومع ذلك فقد كان كل ما يصدر عن هؤلاء المسئولين‮ »‬ومنهم الوزير السابق نفسه‮« ‬أن ‮٥٩‬٪‮ ‬من المشاكل مع دول حوض النيل قد تم حلها،‮ ‬وأن الباقي في طريقة للحل بفضل حكمة القيادة وسياسة الحكومات الرشيدة‮.. ‬فاطمئنوا‮!!‬الآن‮.. ‬نعرف جيداً‮ ‬أن علينا ألا نطمئن‮ »!!« ‬فالوضع خطير،‮ ‬والمعركة صعبة،‮ ‬وهي تفرض علينا ان نخرج بسرعة‮ ‬من‮ ‬حالة الارتباك التي نمر بها،‮ ‬فالأمر يحتاج لدولة تفوض علي حقوقها المشروعة من مركز قوة،‮ ‬وتفتح العالم الذي يحتفي بثورة شعب مصر بأن يترجم هذه الحفاوة إلي التزامات واضحة بحفظ حقوقنا والوقوف معنا في وجه المؤامرة القادمة من أعالي النيل‮.‬من فضلكم لاتطمئنوا ولنبدأ العمل‮.. ‬فالنيل في خطر‮!!‬‮  ‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل