المحتوى الرئيسى

أسئلة وأجوبة- لماذا لن تزود أمريكا المعارضة الليبية بالسلاح؟

03/15 23:16

واشنطن (رويترز) - مع التقدم الكاسح للقوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي على حساب المعارضة ذات التسليح المحدود تواجه الولايات المتحدة دعوات لتوفير السلاح لدعم المعارضة المسلحة لكنها لاتزال مترددة حتى الآن في القيام بذلك.فيما يلي بعض الاسئلة والاجوبة بخصوص إمكانية تزويد المعارضة الليبية بالسلاح.- ما نوع الاسلحة التي بحوزة المعارضة الليبية؟.يقول مسؤولون أمريكيون واوروبيون انه لا يزال بامكان المعارضة الليبية الحصول على كثير من الاسلحة المنهوبة من ترسانة الحكومة الليبية ذاتها. فبعض وحدات الجيش الليبي الذي يتألف على نطاق واسع من جنود معينين إما رفضت القتال لصالح القذافي أو انشقت وانضمت للمعارضين المسلحين وأخذت معها أسلحتهم.ويحمل افراد المعارضة أسلحة صغيرة في معظمها لكن المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية يقول انهم يملكون أيضا صواريخ ارض-جو وأنظمة صواريخ متعددة الاطلاق ومدافع الية ثقيلة ومدافع هاون على الرغم من أنه كلما زاد تطور الاسلحة واجه المعارضون غير المؤهلين على ما يبدو صعوبات في تشغيلها.- يقول أوباما أن على القذافي أن يرحل فلماذا لا يزود المعارضة بمزيد من السلاح؟.تبدو واشنطن وقد خلصت الى أن زيادة ما لدى المعارضة من سلاح لن يحول دفة الحرب لصالحهم. وأثار جيمس كلابر مدير المخابرات الامريكية جدلا الاسبوع الماضي عندما قال في جلسة لمجلس الشيوخ ان أجهزة المخابرات الامريكية تعتقد أن قوات القذافي مسلحة ومدربة بشكل أفضل وبالتالي ستنتصر في معركة طويلة الامد مع المعارضة المسلحة.ويقول مسؤولون أمريكيون ان ادارة اوباما والجيش الامريكي يعارضون بقوة جر الولايات المتحدة الى حرب ثالثة في الشرق الاوسط بينما لا يزال نحو 150 الف جندي أمريكي في العراق وافغانستان.ومن شأن تورط عسكري أمريكي في بلد مسلم اخر أن يمنح القاعدة فرصة دعائية ذهبية.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل