المحتوى الرئيسى

قطر تدعم بنغازى بمنتجات بترولية بقيمة 35 مليون دولار لـ«دوافع إنسانية»

03/15 21:46

علمت «المصرى اليوم» من مصادر وثيقة الصلة عن قيام الحكومة القطرية عبر تجار نفط أوروبيين فى منطقة البحر المتوسط بإمداد مدينة بنغازى الليبية بكميات من المنتجات البترولية الحيوية عقب قيام السلطة الليبية بحرمان المدن، التى تخضع لسيطرة ما يسمى بالسلطة الانتقالية، من المنتجات البترولية الليبية، ضمن أشكال العقاب التى تتعرض لها تلك المنطقة لاعتراضها على بقاء نظام العقيد معمر القذافى على رأس السلطة فى الجماهيرية الليبية. وأكدت المصادر أنه منذ اندلاع الاضطرابات السياسية الأخيرة فى الجماهيرية الليبية، وما أعلن عنه من تكوين مجلس انتقالى فى المنطقة الشرقية، والتى تشمل بنغازى وما حولها، تعرض المواطنون الليبيون فى تلك المناطق الخاضعة لسيطرة المجلس الانتقالى لنقص حاد فى مصادر الطاقة الأساسية الممثلة فى البوتاجاز والبنزين والسولار، والتى تطلب الضرورة الحياتية توافرها للمواطنين بتلك المناطق. الأمر الذى أدى إلى قيام المواطنين الليبيين بإطلاق استغاثات للدول العربية لسد احتياجاتهم من هذه المنتجات الحيوية. وأكدت المصادر، التى فضلت عدم الكشف عن نفسها، أن الحكومة القطرية سارعت بالمبادرة بتقديم الدعم للشعب الليبى فى تلك المناطق وتحديدا مدينة بنغازى على ساحل البحر المتوسط. ومراعاة لعنصر الوقت فى نقل تلك المنتجات من قطر إلى ليبيا، لبعد المسافة الجغرافية، فقد قامت الحكومة القطرية بشراء تلك المنتجات من الأسواق العالمية وتحديداً من دول أوروبية على شمال البحر المتوسط منها رومانيا وإيطاليا، ونقلها بحرا إلى ميناء بنغازى على البحر المتوسط، بتكلفة إجمالية تحملتها قطر بلغت نحو 35 مليون دولار، وقدمتها مجاناً للمجلس الانتقالى فى المدينة، التى تعد معقل الثوار الليبيين. وبلغت الكميات التى تم شراؤها نحو 5 آلاف طن من البوتاجاز بقيمة حوالى 5 ملايين دولار، ونحو 25 ألف طن من البنزين بقيمة 15 مليون دولار، و25 ألف طن من السولار بقيمة 15 مليون دولار مشحونة بحراً إلى الميناء الليبى. يذكر أن تلك المنتجات وصلت خلال الأسبوعين الأول والثانى من شهر مارس الجارى، وهى كميات تكفى لاستهلاك لمدة من 10 أيام إلى أسبوعين لساكنى مدينة بنغازى وما حولها. ويذكر أن هناك خلافاً عنيفاً بين الحكومة القطرية وقناة «الجزيرة» التابعة لها والزعيم الليبى معمر القذافى جراء تغطية الجزيرة لأحداث الثورة الليبية الحالية. وبحسب المصادر ذاتها، فإن الليبيين، وتحديدا فى المناطق التى خرجت من تحت سيطرة النظام الليبى، يأملون فى مساعدات أخرى من باقى الدول العربية فيما يتعلق بتلبية تلك الموارد الحيوية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل