المحتوى الرئيسى

دفاعا عن الديموقراطيه ضد النائب الشتام .. ردا على السيد هلال العجارمه بقلم زياد دواني

03/15 21:23

بعد ان عادت الحياه الديمقراطية للأردن في عهد المغفور له جلالة الملك الباني الحسين عام ,1989 تغيرت الأوضاع السياسية في المملكه الأردنية وأصبح الانفتاح السياسي و التحرك الديمقراطي جليا واضحا. حيث تغيرت الأوضاع السياسية وأصبحت الحكومه تدعو الجماهير للانضمام للأحزاب السياسية وتأسيسها, لا وبل اخذت تدعمها ماديا. فالدستور الأردني ينص على حرية التعبير بكل الوسائل والسبل والامكانيات المشروعه المتاحه دون ان تكون تلك الوسائل من شأنها ان تقضي الى حالات انفلات لا سمح الله ، أو الحاق ضرر بالبلاد و العباد . وهنا اقول للسيد هلال مصلح العجارمه بان النائب الكوز يحق له كما يحق لغيره من الاردنيين التعبير عن ارائهم دون الحاق الضرر بعموم المواطنين ودون تجريح او شتم او تحقير ودون ايحاءات مستهجنه وغريبه ليست بمكانها تعطي انطباعا ضد ثوابت وطننا بالوحده الوطنيه وثوابت مولانا الملك المعزز بوحدة الصف والمضي قدما بثورة الإصلاح التي يقودها دون تهاون او اغفال . فالاخ النائب نسي او تناسى بانه نائب وطن وموجود تحت القبه ليكون صوت جماهير الشعب هناك ام انه اخذ دورا حكوميا ارتجاليا لم يحدث ابدا ان قامت بمثله اية حكومات سابقه فهي سابقه خطيره بحق مواطيننا لا نقبل به ولا نرضى عنه . فالاعتصامات والمظاهرات يا اخ هلال هي من ثمار الديموقراطيه الحقيقيه الخاليه من شوائب الزيف والتمثيل . مستغربين من حضرتكم بان الكيل قد طفح بكم واضعا نفسك بجهة لا اعلمها ولم توضحها وكأن من يطالبون باصلاحات بجهة اخرى ترفضها ، والحذر من صبر الحكيم ، من هو الحكيم عزيزي لا اعلم . هل هي لهجة تهديد ووعيد مؤيدا ما جاء ببيان الاخ الكوز ام انك تغفل عما تناولته بعض البيانات والاجتماعات التي تعد خروجا عن الصف حيث اننا لا نعلم رايك بما اصدره بيان ال 36 شخصيه . هذا وطن الاردنيين جميعا دون مزاودات ولا اتهامات ، فكلام السيد هلال مردود عليه والاصل حينما يخطيء احدهم بحق من يمثلهم ان ينسحب . زياد دواني

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل