المحتوى الرئيسى

> مايكل منير: مجلس الوزراء وافق علي تشكيل لجنة للحوار والمواطنة

03/15 21:22

يسعي عدد من النشطاء الأقباط إلي تأسيس عدد من الأحزاب السياسية وهم مايكل منير رئيس منظمة «إيد في إيد ونجيب جبرائيل رئيس الاتحاد المصري لحقوق الإنسان ونفيا أن تكون هذه الأحزاب لها توجه ديني مسيحي كما تردد أو أن تكون رد فعل للتحركات الرامية لإنشاء أحزاب لها مرجعية إسلامية. فيما كشف مايكل منير أنه أتفق مع د. عصام شرف رئيس مجلس الوزراء علي تشكيل لجنة دائمة للحوار والمواطنة بحيث تتبع د. يحيي الجمل نائب رئيس الوزراء بشكل مباشر وذلك خلال لقائه معه. وأضاف منير في تصريحات لـ«روزاليوسف»: الهدف هو الحوار والوصول لحلول المشاكل قبل تفاقم الأزمات. وقال منير: إنه سيشكل حزب الأمة أو حزب شباب الثورة وأنه لن يكون حزبا للأقباط وإنما ليبرالي يرفع شعار التعددية ويرمي لذوبان جميع أبناء المجتمع الطبقية داخله، وأسس منير موقعا لحزبه علي الإنترنت. ورفض انشاء أحزاب للجماعات الإسلامية أو الإخوان المسلمين مستطرداً: «حل الجماعات يجب أن يسبق انشاء الأحزاب موضحاً أن الكلام المعسول الذي تردده هذه الجماعات حول الفصل بين جماعاتهم وأحزابهم لن يطبق علي أرض الواقع. واعتبر الفيصل والحكم النهائي للجمهور الذي رفض اثناء الثورة تأسيس أي أحزاب طائفية أو إقامة دولة دينية لأنهم أصروا علي مدنية الدولة. وقال نجيب جبرائيل: إنه سيؤسس حزب الاتحاد المصري الحر وإنه سيضم أقباطا ومسلمين ويميل للفكر الليبرالي ومدنية الدولة مشدداً علي أن حزبه يتحرك لحشد جميع القوي السياسية لتفعيل مبدأ مدنية الثورة، وطالب جبرائيل جماعة الإخوان بحل الجماعة حال تأسيس حزب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل