المحتوى الرئيسى

> مناع: المطار الجديد لم يسند لراسخ والجمال بأرقام فلكية

03/15 21:22

نفي المهندس إبراهيم مناع وزير الطيران المدني كل ما تردد خلال الأيام الماضية عن وجود مخالفات في الوزارة مؤكدا أن المطار الجديد لم يتم اسناد تنفيذه لمجدي راسخ ومحمود الجمال بأرقام فلكية بالأمر المباشر. قال مناع خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس للرد علي الاتهامات إن الدولة ممثلة في وزارة التعاون الدولي تقدمت بطلب قرض من البنك الدولي في يناير 2003 لتمويل مشروع انشاء مبني الركاب 3 بالمطار الذي وافق علي منح الحكومة المصرية قرضاً قيمته 288.4 مليون دولار لتمويل المكون الأجنبي في ذلك المبني بتاريخ 31 مارس 2004، كما تم رفع القيمة بمبلغ 40 مليون دولار لتصبح التكلفة 328.4 مليون دولار، وتم اتباع قواعد البنك الدولي في جميع مراحل التنفيذ بدءا من الإعلان في الجريدة الرسمية ومعايير تأهيل الشركات لتنفيذ المشروع طبقا لقواعد البنك في الشركات العالمية لتنفيذ المشروعات العملاقة. وأكد أن 33 شركة تقدمت لشراء وثائق التأهيل كما تأهلت 14 شركة مقاولات عالمية ما بين منفردة ومتحالفة إلي جانب شراء 8 شركات منها مستندات طرح المشروع والقيام بتقييم القروض المالية والفنية وتقديمها للبنك الدولي الذي لم يمانع في عرض شركة «تاف» التركية مع الشركة القابضة للطرق والكباري باعتبارهما أفضل العروض الفنية واقلهما ماليا، حيث إن الفارق بينها وبين العروض التالية لها 102 مليون جنيه مصري وتم تنفيذ جميع أعمال المطار الجديد بمعرفة الشركتين ولم يتم اسناد أي أعمال لشركات أخري بواسطة ميناء القاهرة الجوي إلي أن تم افتتاحه مؤخرا. وعن خسائر تشغيل مطار القاهرة الجديد التي نشر انها بلغت 500 مليون جنيه أوضح مناع أن مبني الركاب 3 تم افتتاحه منتصف 2009 وبلغت أرباح الميناء خلال العام 171.9 مليون جنيه والعام المالي 2009/2010 ، 19 مليون جنيه وذلك من واقع الميزانيات المعتمدة من الجهاز المركزي للمحاسبات بزيادة قدرها 27 مليون جنيه. أشار إلي أن شركة «تاف» المنفذة للمطار قامت بانشاء مطار «اتاتورك» وهو يماثل 3 أضعاف مساحة المطار دون تحميل أي خسائر بنظام الـbot وهو نظام مطبق بالفعل في بعض المطارات الإقليمية المصرية ولكن لا يصح تطبيقها علي مطار العاصمة الذي يشكل المدخل الرسمي للدولة كما أن ذلك كان سيؤدي إلي تحميل أعباء التشغيل علي المواطنين وحول ما نشر عن قيام الوزارة ببيع 300 ألف متر لرجل الأعمال فهد الشبوكشي بسعر جنيه للمتر لإقامة صندوق بالمطار الجديد. أوضح وزير الطيران لا صحة لذلك لأنه ليس من حق شركة ميناء القاهرة الجوي التصرف في أراضي المطار بالبيع طبقا لقانون الطيران المدني، كما تم تأسيس شركة «ايدوتيل» للخدمات السياحية والترفيهية والعلاجية في فبراير 2005 بمساهمة 70% من القطاع الخاص ممثلة في شركة كونتينال للمنتجعات وهي تخضع لرقابة الجهاز المركزي للمحاسبات. وأكد الوزير أن الشركة قامت بتوقيع عقد اشغال واستغلال عام 2006 بتخصيص مساحة 23 ألف متر مربع لبناء فندق مريديان استارر وودز، كما تم الاتفاق علي دفع مقابل الاشغال علاوة علي نسبة من الإيرادات العامة واقتسام الأرباح علي أن تقوم شركة ميناء القاهرة باسترداد الأرض وما عليها في نهاية مدة الانتفاع. وعن بيع مليون متر مربع لرجل الأعمال وجدي كرارة برسم اشغال جنيه للمتر شهريا نفي مناع وجود أي تعاقد سار بينه وبين شركات الطيران المدني، إضافة إلي عدم قيام أي شركة بيع أراض أو نشاط نظراً لعدم أحقية شركة ميناء القاهرة ببيع أرض. وبشأن بيع الطائرات المملوكة لها واستخدام نظام الشراء التشغيلي للتغطية علي خسائر الشركة قال الوزير إن بيع الطائرات الجامبو في عام 2003 كان تنفيذا لإحلال طائرات ذلك الطراز المنتج في 1990 بأخري من طراز ايرباص كما كان التفاوض بين الشركتين من عام 2001 قبل تأسيس الوزارة ويبلغ عددها 7 طائرات ثم تمويل شراء أو طائرتين منها بنظام التأجير التمويلي والباقي ممولة من القروض.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل