المحتوى الرئيسى

> توقف مصانع الكوثر بسبب خدمات الشحن وإفلاس الهيئات الحكومية

03/15 21:22

حالة من الشلل التام أصابت المنطقة الصناعية بالكوثر التي تعد أكبر منطقة بمحافظة سوهاج من إجمالي 4 مناطق، حيث أكد بعض أصحاب المصانع هناك أنه ليست مبالغة منهم إذا قالوا أن نسبة توقف الطاقة الإنتاجية والتشغيل قد تجاوزت 95% لا سيما أن عددًا كبيرًا من المصانع تعتمد علي التوريدات الحكومية ومع عدم توافر السيولة النقدية لدي الهيئات الحكومية قام أصحاب المصانع بإلغاء التعاقدات وأبرز هذه المصانع «مواد البناء». وقال أحمد الشندويلي صاحب مصنع للطوب الأسمنتي: إن هناك نحو 50 مصنعًا حالتها المالية مستقرة أي أنهم لا يتحملون أي مديونيات لذا لجأوا إلي تسريح عمالتهم للتغلب علي توقف الإنتاج وعدم الربحية. أضاف الشندويلي: إن نسبة الـ5% العاملة أغلبها تقع ضمن قطاع إنتاج المواد الغذائية علي عكس بعض مصانع المواد الكيماوية التي توقفت تمامًا. ومن ناحيته قال ماجد رشدي مدير المناطق الصناعية بسوهاج: إن حالة الإنتاج والتشغيل في الكوثر قد تحسنت عن الشهر الماضي بسبب توقف حركة الشحن بين الصعيد والقاهرة في أعقاب الأحداث التي مرت بها مصر. أضاف رشدي أنه من الطبيعي أن تتأثر المدن الصناعية والمناطقة بأكملها وليس في سوهاج فقط لانعدام التوازن الاقتصادي والمالي عند المستثمرين خاصة أنهم يخشون علي ذمتهم المالية وسمعتهم مع التحقيقات المستمرة مع مشاهيرهم. يذكر أن منطقة الكوثر الصناعية تبلغ مساحتها 200 فدان وتمت الموافقة علي 186 مشروعًا 114 منها بدأوا الإنتاج برأس مال 206607 جنيهات وبتكلفة استثمارية 340.5 ألف جنيه ويستوعبون نحو 6106 عمال و72 مصنعًا تحت التشغيل والإنشاء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل