المحتوى الرئيسى

كلينتون: الحل الأمني بالبحرين لا يكفي وحده ومصر تؤيد السعي السلمي للحرية

03/15 21:19

دبي - العربية أشادت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون بالإعلان عن حلّ جهاز مباحث أمن الدولة المصري, وأكدت أن الولايات المتحدة تدعم التحول الديمقراطي في مصر، وشددت على أن العلاقات بين واشنطن والقاهرة تربطها علاقة استراتيجية. وأوضحت كلينتون خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرها المصري نبيل العربي، أنه على الرغم من العلاقة الاستراتيجية الكبيرة التي تربط بين البلدين إلا أن هناك خلافاً في وجهات النظر، مشيرة إلى أن ذلك أمر طبيعي، وأن المهم هو استمرار الاتصالات والمشاورات. وتطرقت كلينتون، التي تزور القاهرة للمرة الأولى منذ الإطاحة بنظام الرئيس السابق حسني مبارك، إلى الوضع في ليبيا، مبينة أن الولايات المتحدة تدرك مدى إلحاح الوضع في ليبيا وأنها تزيد المساعدة الإنسانية وتسعى لدعم المعارضة، وأشارت إلى وجود مشاورات مع المجتمع الدولي للتعامل مع الوضع في ليبيا. وبالنسبة للوضع في البحرين، قالت كلينتون إن واشنطن عبّرت عن أسفها لفشل الحوار في البحرين، وأكدت أن الحل الأمني لا يكفي وأنه لابد من حل سياسي، ودعت الأطراف المعنية إلى العمل على النهوض بالحوار بين الأطراف البحرينية. ومن جانبه، قال وزير الخارجية المصري نبيل العربي، في تعليقه على أحداث البحرين، إن مصر تؤيد أي دولة يسعى شعبها للحرية، لكن هذا المسعى يجب أن يكون سلمياً, وأنه لا فرق في ذلك بين سنة وشيعة. وأشار الوزير إلى أن العلاقات مع الولايات المتحدة ممتازة، وأنه إذا كانت هناك نية لتغيير في المواقف فسوف يتناقش الجانبان في ذلك بكل تأكيد، موضحاً أنه لا توجد أي خلافات سياسية بين الجانبين المصري والأمريكي. وأشاد الوزير بالدعم والمساعدات الاقتصادية الأمريكية إلى مصر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل