المحتوى الرئيسى

متمردون يعاودون تنظيم صفوفهم في الصومال ويشنون هجوما محدودا

03/15 21:45

مقديشو (رويترز) - هاجم متمردون صوماليون لوقت وجيز منطقة متاخمة للحدود الكينية قبل أن يتقهقروا نحو الريف حيث قالت مصادر أمنية ان المتشددين يعاودون تنظيم صفوفهم بعد حملة قادتها الحكومة.وشهدت الايام القليلة الماضية هدوءا في الحملة العسكرية في كل من العاصمة مقديشو وفي جنوب البلاد حيث استولت ميليشيا متحالفة مع الحكومة في وقت سابق الشهر الجاري على عدد من البلدات من يد متشددين تتهمهم واشنطن بالارتباط بالقاعدة.وقال سكان يقيمون على طول الحدود الصحراوية ان متشددى جماعة الشباب الصومالية حاولوا استعادة السيطرة على بلدة الواك الحدودية في وقت متأخر يوم الاثنين لكن محاولتهم باءت بالفشل.وقال أحمد اسماعيل زيبه منسق جماعة محلية للسلام والدعوة لرويترز عبر الهاتف من بلداو "الشباب يعاودون تنظيم صفوفهم. عززوا من أعداد المقاتلين واغاروا على الواك الليلة الماضية لكنهم لم يتمكنوا من الاستيلاء عليها."وافاد السكان أنهم سمعوا دوي معارك بالرصاص لوقت قصير في المنطقة.ويشن المتمردون الصوماليون حربا منذ اربع سنوات للاطاحة بالحكومة المؤقتة المدعومة من الامم المتحدة في مقديشو والتي تعضدها قوة لحفظ السلام من الاتحاد الافريقي بلغ قوامها حاليا تسعة الاف جندي جاءوا من اوغندا وبورندي.وقال مصدر أمني كيني "نعلم ان الشباب يعاودون تنظيم صفوفهم. ويشكل الوجود الكبير للشباب بالقرب من حدودنا قضية أمنية خطيرة."وقال مكتب الرئيس الكيني رايلا اودينجا يوم الثلاثاء ان اسرائيل وعدت بمساعدة كينيا في حماية حدودها مع الصومال ومنع القوات الاصولية من الاقتراب منها.وجددت حركة الشباب الشهر الجاري التأكيد على تهديد بضرب كينيا انتقاما لتدريب قوات امنية صومالية لديها.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل