المحتوى الرئيسى

> حوار مع صاحب مدونة «انحراف»

03/15 21:17

هذا هو أحد المدونين الشعبيين أصحاب الكتابة شديدة اللذوعة والسخرية من الشائعات الدنيئة التي حاولت تشويه ثورة 25 يناير وحاولت تشويه جيل الانترنت بأكمله وذلك أثناء تحرير مصر من النظام العسكري الذي ظل قابعا لأكثر من 60 عاما.. وفي هذا الحوار «الافتراضي» مع المعلم «سعيد انحراف» صاحب مدونة «انحراف» تم إجراء الحوار علي أساس ما دونه نصا صاحب المدونة وبنفس اللغة العامية التي نطقها: > بداية هلا تعرفنا بك..؟! - أخوكم سعيد انحراف من سكان «الدرب الكحلي في الباطنية»، حياتي في كلمتين، خريج معهد بحب الحياة، وبستمتع بتدخين السيكوتين وسوجارة المكتب رقم 18 اللي بتعمل أحلي خيال علمي..! علي طول بحب أقعد في قهوة «كريستوفر بونابرت» عندنا في الباطنية عشان اوجه الشباب الجديد اللي محتاج خبرة من واحد خد الزمان منه ولف.. لعلمك أنا خريج الاي يو سي» يقصد الجامعة الأمريكية.. «بس اشتغلت سواق تاكسي في الآخر.. ومستغربش من الزمن لأن سواقة التاكسي دلوقتي في بلدنا من المهن الأولي.. بس لو راجل اشتغلها. > هل تطلعنا بصفتك كنت علي أرض الميدان عن حقيقة ما تردد عن «حرب الجواسيس» في ثورة 25 يناير..؟! - يا سيدي أنا حقولك اللي حصل يوم 25 يناير، اللي حصل أن محصلة الناس اللي راحت تعمل مظاهرات وقلبت معاها لثورة وحرب الشوارع كانوا قول مثلا 4 مليون في التحرير ومليونين في اسكندرية ومليونين في السويس، همه 9 مليون من اللاست «يقصد من النهاية»، ودول بقي كلهم يا معلم جواسيس بدون أي استنثاء.. والفيلم العربي دا كله معمول في الموساد أصلا. بس الموساد جاتله مرحلة لقي فيها أنه لما بيأجر جواسيس مصريين بيبقي عيبهم 3 حاجات. 1- أنه كسول مبيحبش يشتغل. 2- أنه بيوصل مواعيده متأخر. 3- أنه بيحب يفتي. > وكيف عالج الموساد الموقف؟! - المهم يا سيدي أن الموساد قرر يبعت الـ9 مليون جاسوس في يوم 25 يناير ويفهم كل جاسوس منهم أنه هوه أصلا الجاسوس الوحيد اللي موجود في الشعب دا كله. يعني الـ9 مليون جاسوس أساسا ميعرفوش أنهم كلهم جواسيس.. وأنهم عمالين يتجسسوا علي بعض لحساب نفس الشخص. > كلامك خطير يا معلم «انحراف» لكنه يحتاج إلي توضيح وبيان؟! - نعم، فقالوا خلاص في مظاهرة 25 يناير نقول إن المظاهرة الساعة 2 طبعا الـ9 مليون جاسوس وصلوا الساعة خمسة مساء، وكان الموساد عامل حسابه طبعا أنهم حيوصولوا الساعة 5.. يعني الموساد كان عايزهم ييجو خمسة فراح قايلهم تعالوا الساعة 2 وبكده الموساد حل مشكلة من المشاكل.. طبعا الناس دي مش «هبلة».. دي ناس شغالة بأساليب علمية حديثة وإلا حيعرفوا يجندوا الـ9 مليون دول ازاي؟ دا مش بعيد البلد كلها تكون متجندة لحسابهم يا راجل. مش بعيد أنت شخصيا تكون متجند لحسابهم وأنت بس مش فاكر لأنهم عملولك لوتفة غسيل مخ علي تنويم مغناطيسي بحيث تعيش في مصر علي الشخصية اللي أنت عايز تبقاها.. وفي زمن معين ووقت معين يطلع التنويم المغناطيسي.. تروح منفذ مهمة معينة في ساعة ولا اتنين.. وترجع عادي جدا تنام وتصحي ناسي كل حاجة.. شغل عالي يا بني.. مش بعيد تكون بالطريقة دي أنت شخصيا مثلا اللي فجرت الكنيسة. > لكننا سمعنا عن حدوث ثغرة بين الـ9 ملايين جاسوس؟! فما مدي صحة هذا الكلام؟! - الناس دي منهم بس 4 مليون اللي بعتوا معلومات لإسرائيل الـ5 مليون التانيين دول أصلا مكتبوش حاجة. دي عالم نامت وشربت وكلت وأدوهم كنتاكي وماكدونالدز قالع شارب لابس نايم ويمكن يتجوز ويخلف كمان ببلاش في التحرير، حيكتب ليه.. والناس دي كانت عايزة تكتب علي فكرة، بس الكسل مسكها ومعرفوش يكتبوا حاجة.. فقالوا خلاص بكرة.. ييجوا بكرة يكسلوا تاني وميكتبوش حاجة وهكذا لحد النهاردة فتم الكشف أنهم لسه مكتبوش أي حاجة. > إذن هل كان غباء من الموساد إدارة 9 مليون جاسوس مرة واحدة وفي مكان واحد؟! - الموساد لعبها صح، فوصلت لإسرائيل 4 مليون رسالة.. الموساد كان عامل حسابه ومحضر نفسه. وللسبب دا منزل 9 مليون جاسوس لأنه بالطريقة دي يقدر يتلافي مشكلة الكسل.. يعني نصهم كسل ومبعتش وكل شوية يسألوه يقول حبعت بكرة حتقولي وازاي حتة مكتب موساد في إسرائيل بيعرف يدير 9 مليون جاسوس أقولك يا راجل.. دا إسرائيل كلها موساد.. اسكت اسكت منتش فاهم حاجة. > ألم يكن هذا عائقا علي الموساد من انهمار المعلومات مرة واحدة من 4 ملايين شخص مما يؤدي إلي 4 ملايين رواية؟! - همه كدا حلوا أول مشكلتين فاضل مشكلة بقي وهيه مشكلة الفتي «يقصد الافتاء من أي شخص». طبعا لما تبعت 4 مليون جاسوس يوصفولك نفس الحدث.. واللي حيفتي فيهم حيفتي.. واللي مش حيفتي مش حيفتي.. حتقدر بمقارنة الـ4 مليون رسالة توصل لكل التفاصيل اللي انته عايزها وتعرف مين اللي كان بيفتي عليك أسلوب علمي يا بني مش هيصه، ولكن هنا حدثت المفاجأة..! > ما هي هذه المفاجأة؟! - الـ4 مليون رسالة اللي وصلت الموساد مكنش فيهم كلمة واحدة زي التانية.. الرسائل الـ4 مليون كلها معلومات مختلفة خالص عن بعض.. وأحداث غير بعض وتواريخ غير بعض.. لدرجة أن ناس في إسكندرية كل رسائلها بتوصف الحالة في أسيوط مثلا.. ورسائل من السويس بتوصف الموقف في السودان.. كل الرسائل فتي في فتي في فتي ومقدروش يصدقوا أن دي جاية من شعب بيفتي في كل حاجة.. وأنه اكتر شعب مبدع في الفتي.. فقالوا ازاي كدا؟ مستحيل.. مستحيل الـ4 مليون يكونوا كدا.. علميا مستحيل..! فقالوا طب الاحتمال العلمي للي حصل دا ايه؟ ملقوش غير احتمال واحد بس أن مبارك كشف الـ4 مليون جاسوس دول وجندهم لحسابه وخلاهم يبعتوا معلومات تمويهية بكده يبقي مبارك بقي عنده قوة وتطور علمي فوق الوصف.. وهمه لسه موصولوش له. فجريوا تاني يوم في الجرايد والمجلات العالمية مرعوبين ودا السبب أن إسرائيل دلوقتي مرعوبة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل