المحتوى الرئيسى

شارك برأيك: ''نعم'' أم ''لا'' للتعديلات الدستورية؟

03/15 20:49

القاهرة - محرر مصراوي: من المقرر ان يتوجه حوالى 45 مليون مصري يوم السبت الموافق 19مارس الجاري الى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية.سيكون الاستفتاء على 9 مواد فقط هي 75 و 76 و77 و88 و93 و139 و148 وإلغاء المادة 179 وإضافة فقرة للمادة 189 وإضافة مادتين 189 مكرر و 189 مكرر 1، وورقة الاستفتاء ستحتوي على نص المواد المعدلة وخانتين الاولى ''نعم'' والثانية ''لا''.وثار جدل كبير على مدى الأيام الماضية منذ إعلان اللجنة المخولة بإجراء تلك التعديلات عما توصلت إليه، فأغلب الحركات السياسية الاحتجاجية والأحزاب السياسية أعلنت عن رفضها للتعديلات الدستورية، كما رفضها مرشحا الرئاسة الدكتور محمد البرادعي، وعمرو موسى الأمين العام للجامعة العربية، فيما رحبت بها الجماعات الإسلامية، على رأسها جماعة الإخوان السلمين التي دعت كافة المنتمين إليها الذهاب إلى صناديق الاقتراع بالتصويت بالموافقة على التعديلات الدستورية المقترحة.وتعتبر هذه المرة الأولى في تاريخ مصر التي يتم فيها الاستفتاء على تعديل بعض بنود الدستور تحت إشراف قضائي كامل في محاولة لتصحيح الأوضاع الخاطئة وتفصيل بنوده وفقا لأشخاص بعينهم ، حيث اعتبرته عدد من الدول نقطة تحول فارقة في تاريخ الديمقراطية في مصر خآصة والوطن العربي عامة مما يضع البلاد والعباد على العتبات الأولي من التصحيح.وفي يوم السبت يقول الشعب كلمته التي تعتبر نقطة فاصلة لتدخل مصر مرحلة مخاض لمولود جديد وحكم يأتي بيد الشعب مثلما خلع حكما أيضا، ولكن باتت الاحداث تفرض نفسها من أجل اغتنام الفرصة التي قدمها شباب 25 يناير لشعب أصابه الملل والخوف من ''نظام توحش بيد من فساد'' وآخر من حديد ليطرق عليه ويصب جحيم ناره ويحول الدفة من ظالم الى حاكم يخلع من يريد'' الشعب'' اذا هو الشعب الذى تبقى كلمته باقية لمن يريد ان يبقى على سدة الحكم.فهل اطلعت على تلك التعديلات الدستورية ؟ وهل كونت رأي بشأنها؟ وما هي أسبابك في الموافقة أو رفض تلك التعديلات؟شارك رأيك من خلال التعليق على هذا الموضوع..اقرأ أيضا:نص التعديلات الدستورية المطروحة للاستفتاء 19 مارس19 مارس.. يوم تحديد الشعب لمصيره الدستوري والسياسي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل