المحتوى الرئيسى

إعلان الأحكام العرفية في البحرين والعنف يتأجج

03/15 21:45

المنامة (رويترز) - أعلن العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى ال خليفة فرض الاحكام العرفية في البلاد يوم الثلاثاء وواصلت حكومته محاولاتها لقمع انتفاضة الاغلبية الشيعية التي أرسلت السعودية المجاورة التي يحكمها السنة بسببها قوات الى البلاد.وفي ظل "حالة السلامة الوطنية" أو الاحكام العرفية التي ستستمر ثلاثة أشهر تسلم كل السلطة في البحرين الى قوات الامن التي يهيمن عليها السُنة الامر الذي من شأنه أن يزيد التوتر في واحدة من أكثر دول الخليج اضطرابا على الصعيد السياسي.واستمرت الاضطرابات في المملكة طوال يوم الثلاثاء. وقال مصدر طبي ان رجلين أحدهما بحريني والاخر بنجلادشي قتلا خلال اشتباكات في منطقة سترة الشيعية وان أكثر من 200 شهص اخرين أصيبوا بجروح في حوادث مختلفة.وذكر التلفزيون الرسمي أن شرطيا بحرينيا لاقى حتفه ايضا ونفى تقارير اعلامية عن مقتل جندي سعودي رميا بارصاص.وعبرت الولايات المتحدة حليفة كل من البحرين والسعودية عن قلقها بخصوص تقارير عن تزايد النزعة الطائفية في البلاد التي يتمركز فيها الاسطول الخامس الامريكي. وأرسلت واشنطن جيف فيلتمان مساعد وزيرة الخارجية الى المنامة للضغط من أجل اجراء حوار لانهاء الازمة.وقال تومي فيتور المتحدث باسم البيت الابيض "ثمة أمر واضح وهو أنه لا يوجد حل عسكري للمشاكل في البحرين."ولم يتضح ما اذا حظر التجول سيفرض ولا ما اذا كانت ستفرض قيود على الاعلام أو التجمعات العامة.وقال وزير الداخلية البحريني الشيخ راشد ال خليفة "ان عودة الاوضاع الى طبيعتها يتوجب علينا ضبط النظام وتثبيت الامن وفض كافة المخالفات التي تعدت حدودها وأطلقت شرارات الفتنة بين أبناء وطننا العزيز."ووصل أكثر من 1000 جندي سعودي يوم الاثنين ودخلوا البحرين في قافلة طويلة من المركبات المدرعة بطلب من حكام المملكة السنة. وكان الجنود السعوديون يلوحون بأيديهم بعلامة النصر أثناء عبورهم الجسر الممتد بين البلدين. وقالت الامارات العربية وقطر انهما سترسلان أيضا قوات شرطة.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل