المحتوى الرئيسى

مظاهرات غضب سورية فى القاهرة واتهامات لـ"خدام" بإشعالها

03/15 20:20

بعد استمرار مظاهرات المعارضين السوريين لما يقرب من ساعة أمام سفارتهم بالقاهرة، خرجت مظاهرات موالية لنظام الرئيس بشار الأسد من بعض الجالية السورية وموظفى السفارة وطلاب الجامعات، متهمين عبدالحليم خدام نائب الرئيس السورى السابق والمنشق عن النظام بالوقوف وراء المظاهرة التى نظمها مجموعة من الناشطين السياسيين اليوم الثلاثاء، متهمينه بالتعاون مع جهات أجنبية. وطالب المعارضون بالإفراج عن المعتقلين السياسيين فى سوريا، وإلغاء قانون الطوارئ الذى يطبق منذ 45 عاما حتى الآن، ورحيل الرئيس السورى بشار الأسد من منصبه كرئيس للبلاد قائلين "لا للسجون لا للقمع لا للمعتقلات"، ورددوا هتافات "ارحل يا ديكتاتور خالى سوريا تشوف النور". وشكك الموالون فى صدق المعارضين، مؤكدين أن هذه المظاهرة كانت مدفوعة الأجر، حيث وحسب شهود عيان كانت هناك أموال توزع مقابل المشاركة بالمظاهرة، غير أن اللافتات تم توزيعها من قبل أتباع خدام فى مصر، وأن بعض المتظاهرين أكدوا أنهم لم يكونوا على علم بالشعارات المكتوبة على تلك اللافتات، وأن ذلك تم تصويره وموثق ولا تشكيك فيه. واختلفت المشاهدات للمظاهرة التى ضمت معارضين للنظام السورى، ومطالبين بإسقاطه، وفى المقابل مؤيدين له ومطالبين ببقائه، وقال بعض المصريين الذين خرجوا فى التظاهرة كمساندة لمطالب الشعب السورى إنه كان هناك إساءات من قبل المؤيدين للرئيس بشار الأسد لمصر ولهم، وإن البعض قال "من الأفضل أن تتظاهروا أمام سفارة تل أبيب"، ورددوا "الشعب يريد إسقاط كامب ديفيد"، بل وامتد الوضع إلى اشتباكات بالأيدى، فى حين نفى بعض الطلاب السوريين المقيمين بالقاهرة، والذين شاركوا فى مقابل المتظاهرين لـ"اليوم السابع" ذلك، مؤكدين أنه لا أحد يجرؤ على الإساءة لمصر ولا أهلها، والتى يكن لها كل الشعب السورى احتراماً ومحبة، بل وأن الجميع كان يهتف "سوريا ومصر إيد واحدة". وكان مقر السفارة السورية فى مصر قد شهد تظاهرة تحت شعار "حماة الديار عليكم سلام.. الشعب يريد إسقاط النظام" مساندة للدعوة التى أطلقت على الفيس بوك ليكون اليوم الثلاثاء يوم غضب سورى. وشهدت المظاهرة، حسب شهود عيان، بعض المناوشات بين المتظاهرين المطالبين بإسقاط نظام بشار الأسد والرافعين أعلام سوريا ومصر، والمظاهرة المضادة المؤيدة للأسد، والتى تهتف "سوريا والأسد وبس". وعبر المتظاهرون عن إدانتهم لمساندة نظام العقيد معمر القذافى الذى وصفوه بالديكتاتور، وهتفوا مرددين "يا بشار يا بشار ليه بتولع ليبيا نار".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل