المحتوى الرئيسى

مصر ( أمريكا) (مقدمة)

03/15 19:16

القاهرة (رويترز) - وصلت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الى مصر يوم الثلاثاء في أول زيارة لمسؤول أمريكي على هذا المستوى منذ تنحي الرئيس حسني مبارك الشهر الماضي.ومن المتوقع أن تحث كلينتون المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي سلمه مبارك ادارة شؤون البلاد في 11 فبراير شباط على وضع الاساس لانتقال حقيقي للديمقراطية وتقديم الدعم للمواطنين الذين أطاحت انتفاضتهم الحاشدة بمبارك.وقال ائتلاف نشطاء مؤيدين للديمقراطية انهم رفضوا دعوة للاجتماع مع كلينتون احتجاجا على السياسة الامريكية تجاه مصر والموقف الامريكي ازاء الانتفاضة ضد مبارك.وسحق مبارك المعارضة خلال حكمه الذي امتد ثلاثة عقود.وكال الرئيس الامريكي بارك أوباما الثناء على المحتجين في يوم تنحي مبارك لكن هذا الثناء بالنسبة للنشطاء المصريين كان أقل مما ينبغي وجاء بعد فوات الاوان. ويرى النشطاء المصريون أن الادارة الامريكية أيدت مبارك أكثر من اللازم أثناء الانتفاضة.وأعلن ائتلاف شباب 25 يناير في بيان رفضه لقاء كلينتون لان الادارة الامريكية دأبت على دعم نظام مبارك الفاسد والاستبدادي ماليا وسياسيا ومعنويا.وطالبوا أيضا بعلاقة أكثر توازنا بين القاهرة وواشنطن التي يحملونها مسؤولية صياغة السياسات المصرية بما في ذلك دور مصر في فرض الحصار على قطاع غزة الذي تديره حركة المقاومة الاسلامية (حماس).وأضاف الائتلاف في البيان أن المصريين بعد استعادة السلطة على الارض سيسعون الى علاقات متبادلة متكافئة تقوم على الاستقلال والصداقة والاحترام المتبادل بين الشعبين المصري والامريكي.والنهج الحذر الذي تبنته الادارة الامريكية أثناء الانتفاضة وضعها في وضع متأخر عن المحتجين وتعرضت واشنطن للانتقاد لبطئها في ادراك حجم الحراك في الشارع المصري.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل