المحتوى الرئيسى

الخضيري: نعم للتعديلات الدستورية.. واحذروا بقاء الجيش في السلطة

03/15 18:30

كتب أحمد شمس الدين :أكد المستشار محمود الخضيرى  نائب رئيس محكمة النقض الأسبق ورئيس نادي قضاة الإسكندرية الأسبق انه يوافق علي التعديلات الدستورية رغم تحفظاته على بعض المواد فيها.وقال إنه يرى أن تلك التعديلات على حالها أفضل من المستقبل المجهول بما توفره من آلية انتقال السلطة ومؤسسات الدولة.وأضاف في ندوة بعنوان "الإخوان المسلمين: نعم للتعديلات الدستورية" بمنطقة الإبراهيمية  بالاسكندرية "لن أقول لكم قولوا نعم أو لا وإنما أقول لكم حكموا عقولكم وادرسوا التعديلات بقوة وضعوا نصب أعينكم التوقيت الحرج للبلاد.واشار إلى أن التعديلات كما أن فيها سلبيات فيها أيضا إيجابيات أهمها أنها جعلت من هذا الدستور مؤقت ومرحلة انتقالية للعبور إلى دستور جديد للبلاد بدلا من هذا الذي يجب تغييره بالكامل".وحذر من بقاء القوات المسلحة طويلا في السلطة معتبرا أن بقاؤها أمر مخيف وأن المخرج الوحيد لإبعادها هو الموافقة على هذه التعديلات الدستورية المقترحة رغم وجود تحفظات عليها لأنها على الأقل توفر انتخابات حرة بلا إكراه ونزاهة لها بلا تزوير وكذلك شفافية الحالة الانتخابية فضلا عن أهم ضمانة ألا وهى الإشراف القضائي الكامل ومراقبة المجتمع المدني في الداخل والخارج وتعطى أيضا الحق فى صياغة دستور جديد ولذلك لا بد من الموافقة عليها.وأشار الخضيري أن الاستفتاءات السابقة كان يحضر فيها وزير الداخلية وأعوانه ليصوتوا نيابة عن الشعب المصري بنسبة 90% أما الآن فالمشاركة توضح مدى استمرار الشعب في الثورة والانتفاضة من أجل الحصول على حقه وكامل حريته مضيفا أن هذا التطور في الأداء والمعاملة أحد أهم ثمار الثورة وهو ألا تغضب مما يقوله الرأي المخالف لك بل وتحترمه أيضا.اقرأ أيضا:عطية: القضاة سيدلون بأصواتهم في الاستفتاء على تعديلات الدستور

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل