المحتوى الرئيسى

مظاهرات فلسطينية للمطالبة بالوحدة في الضفة الغربية وغزة..

03/15 18:18

غزة (رويترز) - خرج عشرات الالاف من الفلسطينيين تلبية لدعوة على فيسبوك للتظاهر في غزة والضفة الغربية مطالبين بانهاء الانقسام بين حركتي حماس وفتح.وقال منظمون ان الانتفاضات الشعبية في مصر وأماكن أخرى في العالم العربي ألهمتهم هذه الخطوة.وفي كلمة أذاعها التلفزيون قال اسماعيل هنية رئيس حكومة حماس المُقالة في غزة انه يحترم رغبة الشعب في تشكيل قيادة فلسطينية موحدة ودعا الرئيس محمود عباس الى الاجتماع معه.وقال هنية "أدعو أبو مازن (عباس) وفتح الى اجتماع فوري وعاجل هنا في غزة أو في أي مكان يتم الاتفاق عليه لنشرع في حوار مباشر ووطني شامل ونبحث فيه كل الملفات."وأضاف "ويمكن أن يكون ذلك بابا لتحقيق المصالحة."وشارك في المسيرات في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس ما يقرب من مئة الف شخص.وفي مدينة رام الله في الضفة الغربية حيث شارك 4000 فقط في مظاهرة جدد عباس الدعوة لانتخابات رئاسية وبرلمانية. ورفضت حماس مرارا تلك الدعوة.وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس للصحفيين خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس القبرصي في رام الله " نحن اليوم توجهنا الى الجماهير الفلسطينية التي ترفع صوتها عاليا في كل من الضفة وغزة لانهاء الانقسام ونحن نحترم ارادة هذه الجماهير وسنؤكد كما اكدنا في الماضي اننا مع الانتخابات التشريعية الرئاسية وللمجلس الوطني في وقت واحد اذا شاءوا في اقرب فرصة."وشدد على أن الانتخابات هي بالنسبة لقيادة السلطة الفلسطينية " الطريق الوحيد لانهاء هذا الانقسام البغيض وغير المقبول من قبلنا جميعا".وقال رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض للصحفيين في رام الله ان انهاء الانقسام أولوية وطنية وينبغي حدوثه.وأضاف أن ذلك جزء لا يتجزأ من الاستعداد الوطني لميلاد دولة فلسطين.وأعرب عن أمله في أن تكون هناك استجابة لهذه الدعوة حيث هناك حاجة لاغلاق هذا الملف "الحزين".وأيا كان عدد من خرجوا في الحشود لا تبدو استجابة الناس لدعوة التظاهر قادرة على انهاء الانقسام بين الخصمين اللذين يتنازعان القيادة في القضية الوطنية الفلسطينية.ودعت مجموعات من الشبان على فيسبوك لتنظيم المظاهرات. وفي وقت لاحق دعت الفصائل الفلسطينية أنصارها للانضمام الى الحشود كي تكتسب شعبية.وقال ايهاب محمد (24 عاما) "نأمل اليوم أن يهل فجر الوحدة وبداية نهاية الانقسامات.. تحاول فصائل من بينها حماس تخريب المسيرة من خلال استعراض عضلاتها."وقال كثير من المتظاهرين انهم يعتزمون البقاء في الشوارع الى أن تعلن حركتا فتح وحماس خطوات عملية لاعادة الوحدة. واتهموا أنصار حماس بضربهم بهراوات في أحد التجمعات. ونفى مسؤولو الامن في حماس ذلك.وقال مسؤولون في حماس لممثلي الفصائل الاخرى ان على الحشود أن تتفرق عند مغيب الشمس. ولم يتضح كيف ستتعامل حماس مع مخالفي ذلك التنبيه.من نضال المغربي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل