المحتوى الرئيسى

محمد سليم العوا: من الخطر أن نقول 'لا' للتعديلات الدستورية

03/15 15:49

أعلن الدكتور محمد سليم العوا الأمين العام للاتحاد العالمى لعلماء المسلمين ورئيس جمعية مصر للثقافة والحوار، أنه من الخطر أن نقول 'لا' للتعديلات الدستورية، وأن نترك القوات المسلحة تحكم، مشيرا إلى أنه يجب علينا أن نطلب من الرجال الشرفاء أن يتفرغوا للميدان لحماية الوطن.وقال العوا، خلال المؤتمر الذى عقد مساء أمس الاثنين بنقابة المحامين بطرح البحر ببورسعيد لمناقشة التعديلات الدستورية: نحمد الله أن لدينا 19 ضابطا لايريدون الحكم، و'لكن هناك الخبثاء من الأفندية وبعض الصحف تكتب بدعوة بقائهم مرددين يمشوا ليه خليهم قاعدين'.وأضاف د. العوا: إذ قلنا 'نعم' لهذه التعديلات، خرجنا من نفق الدكتاتورية المظلم إلى الحرية، ولو قلنا 'لا' فسوف يبقى حكم عسكرى إلى مدى لا يعلمه إلا الله لنكرر تجربة 1954 ويعود زمن الرئيس الدكتاتورى، وسوف تتكرر تجربة جمال عبد الناصر والبشير فى السودان وغيرهما.وأكد العوا أنه فى حالة نجاح الاستفتاءات على التعديلات الدستورية خرجنا من الظلمات إلى النور، ومن الدكتاتورية إلى الحرية ومن الظلمة إلى الديمقراطية وفق الدستور، داعيا الله أن يهدى المجلس الأعلى للقوات المسلحة بأن يعودوا إلى حماية الوطن ويتركوا الحكم إلى أرباب السياسة.وتساءل العوا قائلا: إلى أين تقودنا هذه التعديلات الدستورية وما حقيقتها وما طبيعتها حتى ندلى بدلونا، مشيرا إلى أنها بمثابة إعلان دستورى جديد وإدارة وقواعد دستورية لانتقال السلطة الدكتاتورية إلى الديمقراطية دون فراغ دستورى.وأكد أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة لا يحكم، ولكنه يدير البلاد من خلال التفويض الذى أعطاه إياه الرئيس المخلوع، مضيفا، إذ لم نوافق على التعديلات الدستورية سوف نعيش 57 سنة من الدكتاتورية كما عشناها منذ عام 54 وحتى 11 نوفمبر 2011 نحكم بدكتاتور وراء دكتاتور، وبضابط بعد ضابط، وبجبار وراء جبار، لأننا أضعنا الفرصة التى كانت يومئذ سانحة للحكم بالديمقراطية، واليوم ثوار 25 يناير حققوا ما لم نحلم به من قبل وهى الحرية.وقال: نريد رئيسا نستطيع أن نحاكمه، لا نريد خليفة يتحكم فينا باسم الدين، نريد رئيس جمهورية يأكل فول مدمس، ونام على الرصيف، وأكل سمك وغسل يده بالتراب، لا نريد حاكما يسخر من المسلمين كما كان يفعل مبارك، لا نريد حاكما يحتقر المؤمنين كما كان يفعل الرئيس المخلوع، نريد حاكما أخضع جبهته لله خائفا وخاشعا لله، أما الرجل الذى لا يعرف الله فلا يستحق أن يتولى علينا الحكم ويتولى أمرنا.وأوضح العوا أن الانتخابات القادمة سوف تكون حرة ونزيهة وتحت إشراف قضائى بالكامل، ولا تدخل لرجال الشرطة على الإطلاق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل