المحتوى الرئيسى

شرف يتعهد بعدم إصدار أي تعديلات تشريعيةأو اتخاذ إجراءات مفاجئة دون دراسة كافية أو حوار حولها

03/15 15:20

جاء ذلك خلال اللقاء مع ممثلي الغرف التجارية بالمحافظات والذي استمر نحو ساعتين في إطار سلسلة اللقاءات التي يعقدها رئيس الوزراء مع القطاعات الاقتصادية في المجتمع‏,‏ بغرض إجراء حوار حول جميع الأنشطة الاقتصادية الأساسية في ظل الظروف التي تمر بها البلاد‏.‏ حضر الاجتماع الدكتور يحيي الجمل نائب رئيس الوزراء‏,‏ والدكتور سمير رضوان وزير المالية‏,‏ وفايزة أبوالنجا وزيرة التخطيط والتعاون الدولي‏,‏ والدكتور جودة عبدالخالق وزير التضامن والعدالة الاجتماعية والتجارة الداخلية‏.‏ وصرح الدكتور مجدي راضي ـ المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء ـ بأن الدكتور عصام شرف يحرص خلال إجتماعاته المختلفة مع ممثلي القطاعات الاقتصادية علي تأكيد أربعة أهداف رئيسية هي‏:‏ ‏-‏ تأكيد هوية التوجه الاقتصادي وأنه لا تغيير فيها والتمسك باقتصاد السوق الحرة مع إضافة إطار جديدة عليها هو تحقيق العدالة الاجتماعية‏.‏ ‏-‏ تأكيد أن رجال الأعمال الشرفاء يمثلون عصب الحياة الاقتصادية في مصر وأن من ظهر فسادهم هم قلة ألا يجب تعميم فسادهم علي الجميع‏.‏ ‏-‏ تأكيد أنه لن يتم إجراء تعديلات تشريعية أو صدمات بقرارات مفاجئة دون دراسة كافية تأخذ مصالح جميع الأطراف في الاعتبار‏.‏ ‏-‏ تأكيد أن هناك دراسة لإزالة كل المعوقات التي تقف أمام زيادة حركة التجارة والاستثمار وأن هناك توجيهات بذلك لجميع مؤسسات الدولة المعنية‏.‏ وقال راضي‏,‏ إن وزير المالية الدكتور سمير رضوان أكد ـ خلال اللقاء ـ الاهتمام بالأجور والتشغيل ومصالح العاملين وأصحاب الأعمال‏,‏ وشدد علي ضرورة وأهمية الاهتمام بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة وكذلك بالتدريب‏.‏ وأوضح راضي‏,‏ أن ممثلي الغرف التجارية عرضوا خلال اللقاء التحديات التي تواجه عملهم وعلي رأسها عدم عودة الأمن لطبيعته‏,‏ حيث أكد رئيس الوزراء أن الأولوية الأولي للحكومة هي تحقيق الأمن ثم الأمن ثم الأمن‏,‏ كما طالب ممثلو الغرف التجارية بجنوب الوادي بضرورة استمرار الاهتمام بتنمية محافظات الصعيد‏.‏ في سياق آخر‏,‏ تلقي الدكتور عصام شرف رسالة من رئيس وزراء إسبانيا خوسيه ثاباتيرو تؤكد دعم أسبانيا وحرصها علي أن تتم المرحلة الانتقالية التي تمر بها مصر بعد ثورة‏25‏ يناير بشكل سلس‏,‏ بما يؤدي إلي تحقيق الأهداف التي قامت من أجلها الثورة‏,‏ وهي تحقيق الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية‏.‏ جاء ذلك خلال استقبال الدكتور شرف أمس لوزيرة خارجية إسبانيا ترينراد خينفيز‏.‏ وقال راضي‏,‏ إن الوزيرة أعربت عن تفهم إسبانيا للمرحلة الانتقالية التي تمر بها مصر والتحديات التي تواجهها‏,‏ خاصة أنها مرت بنفس تلك الظروف عام‏1975‏ ونجحت في بناء دولة حديثة قائمة علي الديمقراطية وسيادة القانون‏,‏ حتي أصبحت إحدي الاقتصاديات القوية داخل الاتحاد الأوروبي‏.‏ ووصف المتحدث اللقاء‏,‏ بأنه كان مليئا بالمشاعر الطيبة‏,‏ مشيرا إلي أن الوزيرة الإسبانية أكدت دعم بلادها وأيضا من خلال الاتحاد الأوروبي لمصر لمواجهة التحديات التي تقابلها‏,‏ واستعداد مدريد لتقديم خبراتها للجانب المصري‏,‏ وتقديم الدعم المادي الذي تقدر عليه لمصر‏,‏ كما وصفت الوزيرة الثورة المصرية‏,‏ بأنها نموذج يحتذي به في المنطقة العربية والبحرالمتوسط‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل