المحتوى الرئيسى

وقفـةيـوم الاستفتاء

03/15 14:52

وبادي ذي بدء علينا أن نكون الأكثر حرصا علي تقديم تجربة نموذجية تتفق مع ملامح مصر الجديدة التي أذهلت العالم وأصبحت نموذجا يحتذي للباحثين عن الحرية داخل المنطقة وخارجها‏.‏ ومن الطبيعي أن تختلف الآراء ويعلو الجدل حول التعديلات الدستورية المقترحة وهو أمر يجب التعود عليه دون انزعاج طالما ارتضينا الاحتكام لصناديق الاقتراع الحقيقية والمصونة بغطاء قضائي كامل يعطينا في النهاية رأي الأغلبية ولو بفارق ضئيل‏.‏ والمتابعة الدقيقة لمجريات الحوار الواسع الدائر حاليا عبر وسائل الاعلام تعليقا وتحليلا للبنود المطروحة تشير في مجملها لحقيقة بالغة الأهمية ومفادها انتهاء احتكار العمل السياسي أو اقتصاره علي ما كنا نسميه النخبة‏,‏ حيث أنهت الثورة حالة العزوف للأغلبية التي ظلت صامتة لعقود من الزمن وهاهي تدخل المعترك وتدلي بدلوها ايمانا بضرورة المشاركة الايجابية في صنع حاضر الوطن ومستقبله‏.‏ وقد تعززت تلك المشاركة بقرار استخدام الرقم القومي وليس البطاقة الانتخابية في عملية التصويت‏,‏ وكذلك الاجراءات التي أعلن عنها المجلس الأعلي للقوات المسلحة لضمان الأجواء المناسبة لهذه المشاركة‏,‏ مما يجعلها في حقيقة الأمر مناسبة يثبت فيها الجميع أن مصر جديرة بديمقراطيتها وحريتها بعد أن دفعت الثمن غاليا من أرواح شهدائها‏.‏ واذا كان لكل فريق من المؤيدين والمعارضين للتعديلات الدستورية مبررات وحجج يطرحها علي الرأي العام‏,‏ فان القبول بنتيجة الاستفتاء سواء جاءت نعم أو لا سيكون خطوة أساسية علي طريق طويل لايزال أمامنا‏.‏ أما المجلس الأعلي للقوات المسلحة الذي يتحمل الأمانة والمسئولية فموقفه واضح ومحسوم منذ بيانه الأول الذي تعهد فيه بحماية الشرعية التي يرتضيها الشعب‏.‏‏muradezzelarab@hotmailcom‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل