المحتوى الرئيسى

فريق الأسبوع العربي: سيطرة خليجية في غياب مصر وتونس

03/15 14:26

دبي- خاص (يوروسبورت عربية) استحوذ نجوم الأندية الخليجية على أغلب المراكز في تشكيلة فريق الأسبوع العربي بعد تألقهم في المباريات الأخيرة مع أنديتهم محلياً وقارياً في ظل غياب نجوم الكرة المصرية والتونسية إثر توقف البطولات المحلية بسبب الأوضاع السياسية التي تعيشها كلا البلدين. "يوروسبورت عربية" اختارت أبرز اللاعبين في الأسبوع المنصرم وشكلت الفريق على طريقة 3-4-3 وذلك على النحو التالي:   حراسة المرمى: حسن العتيبي (الهلال السعودي): ذاد عن مرماه ببراعة وحرم مهاجمي النصر من هز شباكه في الدور نصف النهائي من كأس ولي العهد السعودي وأسهم في تأهل الزعيم إلى النهائي بعد الفوز 2-صفر، حيث استبسل العتيبي أمام مرماه ونال أداءه رضا المتابعين.   الدفاع : حمدان الكمالي (المنتخب الأولمبي الإماراتي): برز في لقاء منتخب بلاده ونظيره السيريلانكي في تصفيات آسيا المؤهلة لدورة الألعاب الاولمبية وقاد فريقه للفوز 7-1 ذهاباً و3-صفر إيابا، في الطريق إلى لندن 2012، ويمتلك الحمادي مؤهلات حقيقية لإغلاق المنافذ المؤدية لمرمى الإمارات من خلال خبرته مع المنتخب الأول. بلال محمد (الغرافة القطري): حاز على رضا الجمهور بعد الأداء الراقي الذي قدمه في مباراة فريقه أمام الجزيرة الإماراتي في الجولة الأولى من دوري أبطال آسيا وقد عطل مفاتيح لعب الفريق الإماراتي حتى خرج فريقه من إستاد محمد بن زايد بنقطة التعادل السلبي. حمد المنتشري (الاتحاد السعودي): من مباراة لأخرى يثبت قدرات هائلة في خط الدفاع خلال مباريات الدوري السعودي وأثبت للجمهور أنه يسير بخطى ثابتة من أجل العودة بقوة للدفاع عن ألوان الأخضر السعودي وكله أمل في استكمال مشوار فريقه الناجح في دوري أبطال آسيا بعد الفوز الأخير على بيروزي الإيراني.   الوسط : فهد العنزي (كاظمة الكويتي): أعاد للأذهان تألقه الملفت في بطولة "خليجي 20" التي أقيمت في اليمن وتوج بلقبها الأزرق الكويتي فضلاً عن حصوله على جائزة أفضل لاعب في الدورة، وذلك بعد سطوعه مجدداً في بطولة الخليج للأندية مع فريقه كاظمة حيث قاده للانتصار على ظفار العماني 2-1 وكان نجم المباراة بتسجيله الهدف الثاني ضمن منافسات المجموعة الثالثة. فرانشسكو يستي (الوصل الإماراتي): صانع ألعاب من الطراز الرفيع خرج الجمهور الوصلاوي من إستاد آل نهيان يتحدثون عن هدفه الثاني في مرمى العين على الرغم من خسارة فريقهم 2-3 حيث أبدوا دهشتهم من قدرات اللاعب الإسباني وتسجيله هدفاً من نقطة البداية على الطريقة "المارادونية" فصفق للهدف جمهور العين قبل الوصل. ميريل رادوي (الهلال السعودي): على الرغم من التصريحات النارية التي أطلقها النجم الروماني ضد لاعب النصر السعودي حسين عبد الغني واتهامه له بالشذوذ الجنسي إلا أنه يبقى لاعباً نموذجيا في مركز صناعة الألعاب ولا يمكن تجاهل إمكاناته وقد لعب دوراً في تأهل الهلال إلى المباراة النهائية لكأس ولي العهد بتسجيله الهدف الأول وأهدر فرصة تسجيل الهدف الثالث من ضربة جزاء ضائعة. جوزيل سياو (الشباب الإماراتي): كشر سياو عن أنيابه وقاد الشباب للمباراة النهائية لبطولة كأس اتصالات بعد صناعته الهدفين الأول والثاني للجوارح في مرمى الوحدة 3-1 وقدم الجناح الطائر أداء ساحراً على الطريقة البرازيلية حتى أن الجمهور الشبابي هتف له مطولاً على المدرجات وشكره على معطياته الفنية المثالية.   الهجوم جوناس ساكواها (المريخ السوداني): سطع نجمه في مباراة المريخ والهلال ضمن الجولة الثانية من الدوري السوداني وبرع في ترويض الكرات مشكلاً خطورة ملحوظة على المرمى "الهلالاب" حتى أحرز هدف المباراة اليتيم لكنه بالتأكيد ثمين لكونه تحقق في مواجهة الكلاسيكو السوداني. عبد المؤمن جابو (وفاق سطيف الجزائري): وضع النجم الصاعد على شباك الخصوم وكأنه لاعب خبير يعرف اصطياد هدفه ببراعة، وكان لاعب اتحاد الحراش السابق أحد رجال مباراة سطيف مع اتحاد عنابة بتسجيله هدف الفوز الثمين 2-1. رزاق فرحان (القوة الجوية العراقي): رغم أنه تقدم النجم الدولي السابق في العمر (36 عام) إلا أن لمساته على الكرة ساحرة وفعالة وهذا ما أظهره في مباراة القوة الجوية مع الطلبة في الأسبوع الأول من الدوري العراقي إذ أحرز هدف الفوز في الدقيقة 78 ببراعة متناهية. من محمد الحتو

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل