المحتوى الرئيسى

كلينتون تلتقي في باريس مسؤولا في المعارضة الليبية

03/15 14:15

باريس (ا ف ب) - افاد مسؤولون اميركيون ان وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون بحثت في احتمال تقديم مساعدة سياسية واقتصادية للمعارضة الليبية خلال لقاء جمعها الاثنين في باريس مع عضو في المجلس الوطني الانتقالي الليبي.الا ان كلينتون رفضت خلال لقائها المسؤول المكلف الشؤون الدولية في المجلس الوطني الانتقالي محمود جبريل اعطاء وعد بتقديم مساعدة عسكرية للمعارضة الليبية المنضوية ضمن المجلس.وقال فيليب رينس مستشار كلينتون للصحافيين "لقد عقدا لقاءا خاصا حول الطريقة التي يمكن للولايات المتحدة من خلالها تقديم المساعدة للشعب الليبي في جهوده ضد نظام (معمر) القذافي".واعلن مسؤول اميركي رفيع طلب عدم كشف اسمه ان جبريل طلب من كلينتون شحنات اسلحة لمقاتلة القوات الحكومية الليبية على ما يبدو.واشار هذا المسؤول الى ان كلينتون ردت بانها تدرس هذه المسألة الا انها لم تقطع اي تعهد.ووزيرة الخارجية الاميركية موجودة في باريس للمشاركة في اجتماع غير رسمي لدول مجموعة الثماني التي تترأسها فرنسا. وتسعى باريس بدعم من لندن للقيام بتحرك يسمح بدعم الثوار والدفاع عن المدنيين الليبيين، الا ان هذا المسعى لم ينجح حتى الان.وفرنسا التي تبدي اهتماما خاصا بالوضع الليبي هي البلد الوحيد الذي اعترف رسميا بالمجلس الانتقالي الليبي الذي يضم المعارضة المسلحة لنظام العقيد القذافي "كممثل شرعي" للشعب الليبي.واوضح مسؤول اميركي ان المساعدة الاميركية للمعارضة الليبية قد تكون سياسية او اقتصادية من دون استثناء "بعض انواع المعدات"، من دون تقديم مزيد من التفاصيل.وافاد مصدر دبلوماسي اميركي اخر ان الحكومة الاميركية عينت دبلوماسيا يعرف ليبيا جيدا هو كريس ستيفنز بناء على التمني الذي ابداه الاسبوع الماضي الرئيس الاميركي باراك اوباما بتعيين مبعوث خاص لخوض محادثات مع المعارضة.وكان ستيفنز الرجل الثاني في السفارة الاميركية في ليبيا حتى زمن ليس بعيدا.وكان مسؤول اميركي قال للصحافيين ليل الاثنين طالبا عدم كشف اسمه ان مهمة ستيفنز هي "الذهاب الى بنغازي" المدينة الساحلية شمال شرق ليبيا ومعقل الثوار.وغادرت كلينتون باريس صباح الثلاثاء متجهة الى مصر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل