المحتوى الرئيسى

بالمنظار - تساؤلات!

03/15 13:22

تساؤلات كثيرة تدور في أذهان الرأي العام وأقاويل عديدة يرددها رجل الشارع العادي بعد ثورة 25 يناير الماضي.. في الحقيقة أن الثقة مازالت مفقودة لدي المواطن في كل التصريحات التي يطلقها المسئولون في وسائل الإعلام المختلفة.ومن أهم الاعتقادات والتصورات التي يتصورها المواطن العادي أن البعض يعتقد أن ما يتم في محاكمة الوزراء مجرد تمثيلية ولن يتم حبس أي وزير منهم بالإضافة إلي أن الفلوس التي نهبوها لن يتم رد مليم واحد من هذه الأموال. وآخرون يؤكدون أن المحاكمة تتم في سرية لعدم كشف أسرار خطيرة تضر برؤوس النظام ويتساءل البعض لماذا لم تتم محاكمة الوزراء علانية حتي يطمئن قلب كل مواطن ويشعر الجميع أن إجراءات المحاكمة يتساوي فيها المواطنون بلا استثناء وأن قفص الاتهام يضم الوزير والخفير.هناك شعور بالخداع وأن مايتم في محاكمة العادلي وجرانة وعز لا يمثل أي حقيقة ولابد أن يكون لوسائل الإعلام دور كبير في كشف كل ما يجري أثناء جلسات المحاكمة وأن يسمح للقنوات التليفزيونية بتصوير وقائع الجلسات وذلك بعد الحصول علي إذن المجلس الأعلي للقضاء الذي منع إذاعة الجلسات.بعض الأشخاص الذين تقدموا ببلاغات ضدالمسئولين والشخصيات الهامة وجدناهم قد اختفوا تماماً ولم نسمع لهم صوتاً وهذا يعني أن هؤلاء شركاء في الفساد وكل منهم يمسك ملف فساد ضد الآخر.في الواقع أن هذا الفساد له جذور وهناك شبكة عنكبوتية وشخصيات خفية لم يتم الكشف عنها تمثل بؤرة فساد كبيرة وهم يعملون لحساب الكبار ولابد من الكشف عن كل رجال الأعمال الذين حصلوا علي أرض من الدولة وحصلوا علي تسهيلات عديدة والتعرف علي علاقتهم بالوزراء السابقين وبعيداً عن هذه التساؤلات أعتقد أن رجال الأعمال الشرفاء الذين يحبون بلدهم مصر بإمكانهم المساهمة في العديد من المشروعات الوطنية خاصة في ظل هذه الظروف الراهنة وأن يساعدوا الفقراء الذين تأثروا بالثورة وغيرها لأن البعض فقدوا أعمالهم طوال أيام الثورة حتي أن العمال والحرفيين لم يجدوا قوت يومهم طوال هذه الأيام العصيبة ولم يجدوا من يمد لهم يد العون من أصحاب الملايين الذين ينفقون أموالهم في بعض الشئون بعيداً عن التكافل الاجتماعي.علي العموم ان من يريد أن يتاجر مع الله في هذه الأيام عليه أن يمد يد العون لكل مسكين أو فقير أو مريض وأن يعينه علي توفير لقمة عيش شريفة في هذا التوقيت بالذات فهذا العمل الإنساني هو الباقي وسوف يكون الثواب من الله أحسن الجزاء "إن الله اشتري من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة".  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل